قال نيل هوكنز، السفير الأسترالى لدى مصر، إنه مع إجراء الانتخابات وتشكيل البرلمان الجديد، تحرص أستراليا على دعم التنمية فى مصر فى هذه المرحلة الجديدة.

ومن المقرر أن تزور بعثة تجارية أسترالية مكونة من أكثر من 40 شركة أسترالية ومسؤولين حكوميين كبار، مصر فى الفترة من 31 يناير إلى 1 فبراير من أجل تعزيز وزيادة التجارة والاستثمار بين مصر وأستراليا، فى إطار سلسلة فعاليات أستراليا بلا حدود الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد علق السفير هوكنز، قائلاً "إن أستراليا عازمة على إعطاء دفعة للتجارة والاستثمارات مع مصر والمساعدة على تلبية احتياجاتها من الأمن الغذائى، وفى مجال التنمية، وإن سلسلة فعاليات أستراليا بلا حدود الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هى فرصة لبناء العلاقات الضرورية لتعزيز روابطنا التجارية وزيادة المعرفة والفهم للسوق فى البلدين، يمكن للشركات الأسترالية التى تعمل فى مصر الوصول إلى أكبر سوق استهلاكى فى المنطقة، والاستفادة من الموقع الاستراتيجى لمصر، فهى تقع فى قلب الشرق الأوسط وتعد نقطة انطلاق إلى أسواق أوروبا وإفريقيا".

وقال بيان للسفارة الأسترالية بالقاهرة إن الوفد التجارى الأسترالى يصل إلى القاهرة هذا الأسبوع ليسلط الضوء على الاهتمام المتزايد لرجال الأعمال والمستثمرين الأستراليين بالإمكانات والفرص المتاحة فى السوق المصرى.

وسوف يلتقى ممثلو الشركات الأسترالية والمصرية والمستثمرون والمسؤولون الحكوميون والعملاء من البلدين خلال اجتماعات مائدة مستديرة ولقاءات عمل ومؤتمرات وجلسات نقاشية من أجل استكشاف الفرص الكبيرة القائمة أمام الشركات الأسترالية والمصرية، لا سيما فى قطاعات الغذاء والزراعة والتعليم والتعدين.

وتجاوز حجم التجارة المتبادلة بين مصر وأستراليا 650 مليون دولار أسترالى فى 2014-2015، منها 100 مليون دولار أسترالى فى صورة لحوم وماشية، تطبق أستراليا أعلى معايير إنتاج الغذاء ولديها نظام حلال شامل يمكن الاعتماد عليه، مما يجعل أستراليا واحدة من أكبر موردى المنتجات الزراعية النظيفة والآمنة على مستوى العالم.

أستراليا بلا حدود الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو برنامج الحكومة الأسترالية الأساسى لتعزيز التجارة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفى عامه الرابع، عقدت سلسلة من الندوات واجتماعات المائدة المستديرة فى الإمارات العربية المتحدة، والكويت، والمملكة العربية السعودية، ومصر من أجل توسيع العلاقات التجارية والاستثمارات المتبادلة والروابط الثقافية المشتركة بين أستراليا وبلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.