توقعات بإبرام صفقات ضخمة بين إيران وفرنسا (Getty)

باريس ــ رويترز

وقعت المجموعة الفرنسية لتصنيع السيارات “بي اس آ بيجو-ستروين”، اليوم الخميس، عقدا بقيمة 400 مليون يورو على مدى خمس سنوات مع طهران، في ما يشكل عودة رسمية لهذه المجموعة إلى إيران بعد رفع العقوبات عن طهران.

وينص العقد، والذي أعلن عن توقيعه في بيان صادر عن المجموعة، على هامش زيارة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إلى فرنسا، على تأسيس شركة مشتركة بين “بيجو” و”خودرو” الإيرانية ستقوم بتصنيع سيارات من طراز “بيجو 208 و2008 و301″، اعتبارا من الفصل الثاني من عام 2017.

وكان روحاني قد قال لكبار رجال الأعمال الفرنسيين بعيد وصوله إلى فرنسا، أمس الأربعاء، إن بلاده منفتحة على طلبات وعقود الاستثمار في السوق الإيرانية.

وقال بيير جاتاز، رئيس رابطة رجال الأعمال الفرنسيين (ميديف)، إنه يتوقع الاتفاق على أربعة عقود كبيرة مع الإيرانيين من بينها طلبية “إيرباص” ومشروع مشترك بين شركتي إنتاج السيارات “بيجو سيتروين” و”إيران خودرو”.

وينتظر أن تكشف الشركة الوطنية للسكك الحديدية في فرنسا وشركة فايفز للألومنيوم عن اتفاقيات أيضاً.

وقال جاتاز في تصريحات: “حاجات إيران هائلة… الإيرانيون بحاجة إلى كل شيء. هذا البلد لا يبدأ من الصفر ولديه قوة عاملة مستواها التعليمي جيد جدا ويتمتع بإمكانات حقيقية للتنمية”.

اقرأ أيضا: الرئيس الإيراني: تدني أسعار النفط لن يستمر طويلا