تقوم دولة الإمارات بتنفيذ 5 مشروعات فى مصر لتطوير خطوط إنتاج الإنسولوين والأمصال واللقاحات بالشركة القابضة للصناعات الدوائية "فاكسيرا" بمصر، بهدف تلبية احتياجات السوق المصرى وبما يحقق الرعاية الصحية للمواطنين.

جاء ذلك فى تقرير خاص بأبرز المشروعات المشتركة بين مصر والإمارات، صادر عن الجانب الإماراتي، على هامش افتتاح وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة سحر نصر، لخط إنتاج الأمصال واللقاحات الجديد بـ"فاكسيرا" بحضور الدكتور سلطان الجابر، وزير الدولة الإماراتى والدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان.

وذكر التقرير أن المشروعات تشمل استكمال مبنى الأمصال والتعبئة بمبنى 60 ورفع طاقة إنتاج المصنع البيوتكنولوجي ومحطة المياة بمبنى 2، بالإضافة إلى تطوير منطقة خلط وتعبئة مصل شلل الأطفال بالمبنى رقم 1 وكذلك مشروع تطوير منطقة تطوير إنتاج مركزات لقاحات الثلاثي وهي (الدفتيريا، التيتانوس، السعال الديكي)، بجانب تطوير معامل الرقابة على الإنتاج.

وأضاف التقرير أن تلك المشروعات ساعدت فى تلبية احتياجات وزارة الصحة و السكان من الأمصال و اللقاحات الوقائيةبنسبة 100%، خصوصا داء الثلاثى ( العقرب، شلل الأطفال، الكوليرا) مع رفع نسبة الطاقة الأساسية للانتاج الامصال محلية الصنع و التى تورد للوزارة وفقا لبرنامج موزع وخاص بالتطعيمات بنسبة تراوحت من 15 إلى 80%.

وذكر التقرير أن المشروع الجديد يساهم فى زيادة الطاقة السنوية من إنتاج الطعوم واللقاحات و الأمصال والأنسولين إلى 10 ملايين وحدة، منها إنتاج الأنسولين إلى 3 ملايين زجاجة سنويا مما ساعد فى تلبية احتياجات السوق المصرى.

ولفت التقرير إلى أنه تم إنتاج 18 منتجا من الأمصال ضد سموم الثعابين و الحيات والعقارب وبعض السموم البكتيرية الأخير و كذلك لقاح السحائى الثنائى بعد توقف انتاجه محليا لمدة 6 سنوات بعد أن كان من العقارات الأساسية و المهمة والتى يتم توزيعها على طلبة المدارس بالمجان.

من جهة أخرى، ساهمت المشروعات الإماراتية في إحداث نقلة نوعية لتحسين الخدمات الوقائية بضمان إنتاج تلم المستحضرات بشكل منتظم ودورى وتقديمها للمرضى بالمجان من خلال وزارة الصحة والسكان.