دفع الانخفاض الحاد في أسعار الخضروات بصورة مفاجئة في الأردن، مزارعين إلى إلقاء محاصيلهم في الشوارع وإتلافها لتفادي مزيد من الخسائر الناتجة عن ارتفاع الكلف مقابل تدني عائدات البيع.

وقال الأمين العام لاتحاد منتجي الخضر والفواكه في الأردن محمود العوارن، لـ””، إن أسعار الخضروات تدنت لمستويات كبيرة منذ أسبوعين بخاصة البندورة (الطماطم)، فاضطر مزارعون لإتلاف منتجاتهم، حيث إن بيعها في السوق المركزي يحملهم مزيداً من الخسائر والتبعات المالية.

وأوضح أن صندوق الطماطم، (سعة 9 كلغ) تبلغ تكلفته حوالي 1.8 دولار ولكنه يباع بـ 0.7 دولار في سوق الخضروات المركزي وبالتالي اتجه مزارعون إلى إتلاف المحصول في الشوارع وبعضهم لم يحصده وأتلفه في المزارع لتوفير كلف النقل وأجور الحصاد.

وقال العوران، إن الإنتاج المحلي من الخضروات يبلغ يوميا حوالي 900 طن يتم استهلاك 600 والباقي فائض عن حاجة السوق وهناك صعوبة في عمليات التصدير إلى الأسواق المجاورة بخاصة إلى العراق وسورية بسبب الاضطرابات الأمنية وإغلاق الحدود.

وأضاف أن الحكومة لم تستجب حتى الآن لمطالب المزارعين بتعويضهم عن الخسائر التي تعرضوا لها بسبب الصقيع الذي شهدته مزارعهم مؤخرا وكذلك انخفاض الأسعار وإغلاق الأسواق التصديرية المجاورة.

اقرأ أيضاً:مزارعو الأردن يطالبون بتعويض خسائر الحر


إغلاق الحدود مع كل من العراق وسورية ادى إلى انخفاض الأسعار بشكل كبير

وأبدى استغرابه من قيام مصانع معجون الطماطم في الأردن باستيراد المواد الخام من الخارج رغم توفرها محليا ما يتطلب تدخلاً حكومياً لمساعدة القطاع الزراعي في هذه المرحلة.

ووجه عضو مجلس النواب الأردني معتز أبو رمان، منتصف الأسبوع الجاري رسالة إلى الحكومة يسأل فيها عن خطة الحكومة لإنشاء مصنع متطور لتصريف وتصنيع الكميات الفائضة عن حاجة السوق المحلي. وتساءل عن صفقة بيع مصنع معجون الطماطم القديم المملوك للحكومة.

المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة الأردنية نمر حدادين قال لـ “”، إن الوزارة توجه إرشادات دائمة للتنويع في الزراعات تبعا لحاجة السوق لتفادي الاختناقات التسويقية وانخفاض الأسعار الحاد أحياناً.

وأضاف أن إغلاق الحدود مع كل من العراق وسورية ادى إلى انخفاض الأسعار بشكل كبير هذه الفترة بسبب زيادة فائض الإنتاج، مشيراً إلى أن وزارته تعمل على إيجاد أسواق تصديرية جديدة للمنتجات الزراعية.

وقال حدادين، إن صادرات الأردن من الخضروات والفواكه بلغت قيمتها العام الماضي 775.5 مليون دولار، مشيراً إلى تصدير حوالي 785 ألف طن بانخفاض نسبته 12% عن العام 2014.

اقرأ أيضا: قطر الأولى عربيا في مكافحة الفساد