قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن 655 مشروعاً صناعياً حصلوا على موافقات إقامة نهائية داخل وخارج المناطق الصناعية خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بتكلفة استثمارية تصل إلى 15.6 مليار جنيه، تتيح نحو 20 ألف فرصة عمل مباشرة.


وأضاف قابيل فى تصريحات له، أن التقرير الذى أصدرته الهيئة العامة للتنمية الصناعية أظهر أن الموافقات شملت 9 قطاعات صناعية متنوعة بواقع 210 موافقات للغذائية و151 موافقة للهندسية و134 موافقة للكيماوية و91 موافقة للغزل والنسيج و24 موافقة لمشروعات القوى و20 موافقة للمعدنية و20 موافقات للتعدينية و3 موافقات للجلود وموافقة للدوائية.

 

وتابع الوزير أن خطة الوزارة تستهدف رفع معدل النمو الصناعى إلى 8% وزيادة مساهمته فى الناتج المحلى الإجمالى إلى 21% بدلاً من 17.7% وتحسين الأداء المؤسسى وتوفير 3 ملايين فرصة عمل لائقة ومنتجة.

 

وقال إن الموافقات، التى منحت خلال مارس الماضى فقط، بلغت 222 موافقة باستثمارات 3.6 مليار جنيه شملت 21 محافظة بداية من القاهرة التى تصدرت القائمة بـ31 موافقة.

 

وأوضح الوزير أن حركة التوسعات التى شهدتها المناطق الصناعية والمحافظات خلال شهر مارس من عام 2017 مقارنة بنفس الشهر من العام الماضى 2016 شملت حصول 97 مستثمراً على موافقات بتوسعة منشأتهم الصناعية باستثمارات 10 مليارات جنيه مقابل 85 مستثمراً حصلوا على موافقات باستثمارات 5.4 مليار جنيه خلال نفس الشهر من العام الماضى.

 

ولفت قابيل إلى أن الوزارة تولى اهتماماً كبيراً بتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتشجيع ريادة الأعمال باعتبارها المحرك الرئيسى للتنمية والإبداع والتطوير.

 

وشدد على تشجيع المستثمر الجاد ومنحه كافة التسهيلات ومواجهة غير الجادين بإجراءات حاسمة تبدأ بإعطاء مهلة وتنتهى بالسحب والإلغاء، مشيراً إلى أنه خلال مارس الماضى أثبتت 7 مشروعات جديتها بالحصول على السجل الصناعى وتم استرداد قيمة الضمان المالى، منها 3 بسوهاج ومشروع بمدينة السادات، ومشروعان بمجمع العصافرة، ومشروع بالإسماعيلية، بينما تم إلغاء التخصيص لـ5 مشروعات منها 4 مشروعات بسوهاج، ومشروع واحد بمجمع العصافرة، كما تم إعطاء مهلة وسحب قرار الإلغاء لـ 4 مشروعات بسوهاج.