بورصة/ويدات يوجه باش/الأناضول

تستعد ولاية بورصة التركية (غرب)، لعقد قمة "أولو داغ" الاقتصادية السادسة في 24 - 25 مارس/آذار الجاري، يشارك فيها أسماء كبيرة في عالم المال والأعمال والسياسة من كافة أنحاء العالم.

وتعقد القمة في أحد فنادق جبل "أولو داغ" بولاية بورصة، بتنظيم من مجلات "كابيتال إيكونوميست" الاقتصادية التركية، ويشارك فيها من تركيا نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك، ووزير المواصلات والنقل البحري أحمد أرسلان، إلى جانب كل من وزير التعليم الإستوني السابق جاك ايفيكسو والرئيس الألماني السابق كريستيان فولف ووزير التعليم الفنلندي السابق بار ستين باك.

ويشارك رؤساء مجالس إدارات كبرى الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا وبريطانيا وفنلندا وإستونيا واليونان، والهند وأفغانستان والمملكة العربية السعودية وماليزيا.

ومن الجلسات المطروحة في اليوم الأول للقمة: "الاستثمار الاجتماعي: إعداد الشباب للمستقبل" و"طاقة الغد" و"موجة الديجيتال الجديدة: التكنولوجيا الفائقة" و"قادة الغد" و"تركيا الجديدة حكاية التنمية الجديدة" و"الشركات الناجحة والقيادة فيها" و"الصيرفة: كيف سيكون المستقبل؟".

وتتمحور جلسات اليوم الثاني حول قطاعات "الاستثمار: ماذا على تركيا أن تفعل"، والنظام العالمي الجديد: الاقتصاد والسياسة"، و"الجيل الجديد: الابتكار" و" زمن التضحية" "الأملاك غير المنقولة: الاتجاه الجديد للتنمية" "التعليم: محرك التنمية".