أكد الدكتور عبد المنعم بخيت الرئيس الأسبق لمجلس إدارة الجمعية المصرية للتأمين التعاونى وعضو مجلس الشعب السابق، أن انتخابات مجلس الجمعية والمقرر لها الانعقاد غدا الخميس، تخالف المادة الرابعة للدستور التى تنص على مبدأ تكافؤ الفرص على حد قوله.

وأضاف بخيت المرشح لعضوية مجلس إدارة الجمعية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن المخالفة تأتى من ترشيح أكثر من عضو بالصندوق الاجتماعى لعضوية مجلس الإدارة الجديد والذى يتنافى مع مبدأ التكافؤ والمساواة لأنه من المفروض ترشيح عضو واحد فقط ممثل للصندوق داخل المجلس نظرا لنفوذهم الوظيفى بحكم عملهم وإشرافهم على عملاء الصندوق الصغار فى المحافظات الذين يمثلون فيه الغالبية العظمى من أعضاء الجمعية العمومية للجمعية، باعتبارهم من حملة الأسهم، وذلك بموجب ما اقترضوه بصورة فعلية من أموال الصندوق وتظل تبعيتهم له مطلقة لحين سداد ما عليهم من التزامات.

وأشار بخيت أنه تم بالفعل التحذير من هذه المخالفة وذلك بإرسال خطاب رسمى بهذا الأمر لـ سها سليمان أمين عام الصندوق الاجتماعى وشريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، بمعرفة أشرف شوقى عضو مجلس النواب الحالى والمرشح لعضوية مجلس إدارة الجمعية.

يذكر أن قائمة المرشحين لعضوية مجلس إدارة الجمعية من العاملين بالصندوق الاجتماعى شملت 5 مرشحين، وهم عبد البارى غازى وأشرف حتاته وأحمد الديب ومحمد الشافعى وأحمد ربيع، وتنعقد الانتخابات غدا الخميس لاختيار 11 عضوا من بين المرشحين والاتفاق على اختيار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب وفقا لشروط هيئة الرقابة المالية.