سعى رويال بنك أوف سكوتلاند (آر. بي. إس) اليوم الأربعاء، إلى طى صفحة ماضيه الزاخر بالمشكلات بأن خصص 3.6 مليار جنيه استرلينى (5.1 مليار دولار) لضخ أموال فى صندوق معاشاته وتسوية عمليات بيع خاطئ فى بريطانيا والولايات المتحدة.

ويسعى الرئيس التنفيذى للبنك روس ماك إيوان إلى حل مشكلات آر. بي. إس كى يتسنى للحكومة البريطانية التخارج من الحصة البالغة 73 % التى امتلكتها بعد عملية إنقاذ للبنك قيمتها 46 مليار استرلينى إبان الأزمة المالية.

وحذر البنك من أن المخصصات المفاجئة التى جرى الإعلان عنها اليوم وتتضمن شطب أصول غير ملموسة فى بنكه الخاص ستسفر عن التهام 2.5 مليار استرلينى من أرباح الربع الأخير وهو ما دفع أسهمه للهبوط 3.2%.

وبددت هذه الأنباء أى توقعات بأن يحقق البنك أرباحا فى العام بأكمله بعد سبع سنوات لم يحقق فيها أرباحا. وفى مذكرة نشرت أمس الاثنين توقع محللون لدى يو.بي.إس أن يحقق رويال بنك أوف سكوتلاند أرباحا قبل حساب الضرائب قدرها 354 مليون استرلينى فقط فى عام 2015 كله.

وقال ماك إيوان الذى انضم للبنك فى أكتوبر 2013 "إننى عازم على إلقاء مشاكل الماضى وراء ظهورنا والتأكد من أن بنك آر.بي.إس ازداد قوة وأمانا" سنواصل الآن التحرك بقوة أكبر وبخطى أسرع فى 2016 لتسوية أمور البنك وتحسين أنشطتنا الرئيسية."

وقال البنك إنه سيجنب مخصصات إضافية قدرها 2.2 مليار دولار لدعاوى قضائية متعلقة بالرهون العقارية فى الولايات المتحدة بما سيخصم 1.5 مليار جنيه استرلينى من أرباح الربع الأخير.

وقال المدير المالى للبنك إيوان ستيفنسون إن المخصصات الإضافية ترفع إجمالى ما جنبه البنك لهذه الدعاوى إلى 5.6 مليار دولار.

وسيجنب آر.بي.إس أيضا مخصصات قدرها 500 مليون استرلينى تتعلق ببيع خاطئ لعقود تأمين فى بريطانيا.