تستحوذ دول الخليج، على أكبر كتلة منتجة ومصدرة للنفط في العالم، على 11 في المئة من صناعة البتروكيماويات العالمية المقدّرة بنحو 600 مليار دولار.

وأكد خبراء خلال معرض "عرب بلاست" الذي تستضيفه دبي حاليا، إطلاق 139 مشروعا في قطاع البتروكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي بين عامي 2007 و2016، وصلت قيمتها إلى 215 مليار دولار نهاية العام الماضي.

وقال المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات، ساتيش كانا، وهي المنظمة للمعرض مع شركة "ميسي دوسلدورف" من ألمانيا، أن المعرض هو المكان الصحيح لعمالقة قطاع البلاستيك والبتروكيماويات، لعرض أحدث التقنيات والحلول والتواصل مع بعضهم البعض بهدف إبرام الصفقات وعقد الشراكات.

وأشار وفقا لصحيفة "الحياة"، إلى أن المعرض يضم آلات وتقنيات تغطي مجالات كثيرة، من ضمنها صناعة البلاستيك والمطاط وتكنولوجيا معالجتهما، وأنظمة قبل المعالجة وما بعدها، وتكنولوجيا التعبئة والتغليف البلاستيكية وحقن الصب، وتكنولوجيا التغليف والمواد الكيماوية والمواد المضافة والسلع نصف المصنعة، واللدائن الهندسية والمنتجات البلاستيكية.

وتخلّل الحدث عرض للمشاركة الصينية، في وقت شهدت الصين ارتفاعا في صناعة البتروكيماويات عام 2016، كما أن لديها أكبر جناح في المعرض لترويج أحدث الحلول والمنتجات المبتكرة والآلات.

وذكرت مؤسسة "بي أم آي للبحوث"، أن إنتاج الإثيلين في الصين في الأشهر الثمانية الأولى من العام الماضي بلغ 13.9 مليون طن، وإنتاج البلاستيك الأساس 66.4 مليون طن.

أما تركيا التي حقق جناحها نجاحا ملحوظا، فباتت مستوردا كبيرا للبتروكيماويات في المنطقة. وبتوسيع مصنع الإيثيلين في "بتكيم"، سجلت تركيا زيادة في القدرة الإنتاجية من 520 ألف طن سنويا إلى 600 ألف.

وتأثر الحضور المصري في المعرض بانخفاض قيمة الجنيه المصري. فيما تميزت شركة "مصانع الشرق للتغليف المرن السعودية" بحضور قوي من خلال عرض منتجاتها. وتتضمن مرافق الشركة 21 آلة تصنيع، وهي من أحدث أنظمة المعالجة في منطقة الشرق الأوسط .

ومن أوروبا، حازت الآليات الألمانية اهتمام جميع زوار المعرض، ويرجع ذلك إلى تميزها من حيث التقنيات المستخدمة والابتكار والدقة والكفاءة.

وشاركت الشركة المصنعة للأجهزة "أبورغ"، التي تعد واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال آلات حقن الصب الكهربائية والهيدروليكية والهجينة، إذ عرضت في الجناح المخصص لها نظام تصنيع مبتكرا، طُوّر في الشركة وأُضيف إلى مجموعة تصنيع البلاستيك عام 2013.