قال محلل فى إنرجى أسبكتس، إن وحدة التكسير الحفزى للسوائل المبقاة لشركة بترول أبوظبى الوطنية (أدنوك) مغلقة لشهرين بسبب مشاكل تتعلق بمادة الحفز.

كان تجار قد قالوا إن الوحدة التى تعالج زيت الوقود الثقيل لتحويله إلى منتجات عالية القيمة مثل الديزل والبنزين قد توقفت عن العمل فى يناير.

وقال أمريتا سين، كبير محللى سوق النفط، فى إنرجى اسبكتس لمؤتمر عن نواتج التقطير الوسيطة تنظمه بلاتس فى أنتويرب، إن التوقف يرجع إلى مشكلة فى مادة الحفز ستبقى الوحدة مغلقة حتى منتصف مارس.

وواجهت المصفاة الموسعة "الرويس" حديثا وتبلغ طاقتها الحالية أكثر من 800 ألف برميل يوميا عدة مشاكل فى وحدة التكسير الحفزى للسوائل المبقاة التى بدأ تشغيلها فى مايو الماضى.