أكد سفير مصر بلبنان الدكتور محمد بدر الدين زايد، أن الفراغ الرئاسى فى لبنان لم يؤثر على التبادل الاقتصادى بين البلدين والاستثمارات اللبنانية فى مصر.

وقال سفير مصر بلبنان، إن الاستثمارات اللبنانية فى مصر تجاوزت 4 مليارات دولار خلال الفترة الماضية ونعمل على زيادة هذا الرقم.

وأشار السفير المصرى فى لبنان، فى حوار لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أعرب عن قلقه منذ بداية أزمة الفراغ الرئاسى فى لبنان، ويدعو إلى ضرورة إنهائه بشكل سريع والنأى بلبنان عن الصراعات الراهنة.

وعن موقف الخارجية المصرية من هذه الأزمة، شدد على أنه منذ بداية الأزمة كانت هناك اتصالات كثيفة تجريها الخارجية والسفارة المصرية مع كل المكونات السياسية اللبنانية أكدنا فيها أن الفراغ الرئاسى يمثل خطورة شديدة على الاستقرار فى لبنان، قائلا إن مصر طلبت منذ البداية أن يتم التعامل السريع مع هذه المشكلة ولا ينبغى أن تعلق مصالح الشعب اللبنانى.

وشدد السفير المصرى على إن العلاقات الاقتصادية فى المجمل مستمرة والتفاعلات مستمرة والزيارات الثنائية مستمرة، رغم أزمة الفراغ الرئاسى، مشيرا إلى عدة زيارات قام بها بعض المسئولين اللبنانيين إلى القاهرة، كان على رأسهم رئيس الوزراء تمام سلام كذلك رئيس مجلس النواب اللبنانى نبيه برى، حيث شارك برى فى حفل تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسى، كما شارك برى وسلام فى حفل افتتاح قناة السويس الجديدة فى أغسطس الماضى.

وعن حجم العلاقات الاقتصادية، أكد أن هناك تراجعا فى الصادرات المصرية إلى لبنان خلال السنوات الماضية، مما أدى إلى تراجع حجم التبادل التجارى بين البلدين من مليار دولار بعد ثورة 25 يناير إلى نحو 750 مليون دولار حاليا، مشيرا إلى أن السفارة المصرية تبذل جهودا مكثفة من أجل زيادة الصادرات.

وأشار إلى أنه تم أواخر عام 2015 عقد عدد من الورش والملتقيات الاقتصادية لإعادة هذه الصادرات إلى عهدها، كما تمت استضافة عدد كبير من رجال الأعمال، وفى القريب العاجل ستتم استضافة بعثة ترويجية فى مجال مواد البناء قادمة من مصر إلى لبنان.