Image copyright Google Earth

أعلنت وزارة السياحة القطرية أن نحو 3 ملايين سائح زاروا البلاد خلال العام 2015 وهو رقم قياسي للدولة.

وفي تقريرها السنوي قالت الوزارة إن مليوني وتسعة أعشار مليون زائر قدموا للبلاد بغرض الزيارة سواء الشخصية أو تجارية أو سياحية.

ويمثل ذلك زيادة في عدد الزائرين للبلاد بواقع 4 في المئة عن العام السابق.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه قطر لتنويع مصادر الدخل الوطني والابتعاد عن الاعتماد الكلي على صادرات الغاز والنفط والتى تشكل أكثر من 50 في المئة من الناتج القومي للبلاد.

وحسب التقرير فإنه رغم التطورات الدولية التى تؤثر على السياحة العالمية فإن عدد الزوار للبلاد قد تزايد بشكل لافت كما أن نسبة الإشغالات في الفنادق مرتفعة وبشكل ثابت.

ويوضح التقرير أن أكبر عدد من الزائرين جاء من المملكة العربية السعودية المجاورة بعدد زوار نحو 900 ألف شخص حيث يستطيع الزوار استخدام سياراتهم الشخصية في عبور الحدود غير البعيدة عن العاصمة الرياض.

وجاء الزوار من الهند في المركز الثاني بعدد 375 ألف زائر كما زاد عدد الزوار من كل من الصين وفرنسا وبريطانيا والهند.

ويشير التقرير إلى أن قطاع السياحة ساهم بنحو 3.7 مليار دولار في إجمالي الدخل القومي القطري لعام 2015.

وتتوقع وزارة السياحة القطرية ان يبلغ عدد السائحين والزائرين نحو 9 ملايين خلال العام 2020 بما يجلب دخلا يشكل نحو 5 في المئة من الدخل القومي للبلاد.