Image copyright . Image caption قال رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ إن "تباطؤ النمو الاقتصادي يعد مقبولاً ما دام هناك وجود فرص لايجاد وظائف جديدة".

نما الاقتصاد الصيني بنسبة 6.9 في المئة في عام 2015، مقارنة بـ7.3 بالمئة عام 2014 ، ليسجل أبطأ نمو اقتصادي للبلاد منذ 25 عاما.

وكانت الصين، التي تعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم، تستهدف أن يصل معدل نموها الاقتصادي لعام 2015 إلى 7 في المئة.

وقال رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ إن "تباطؤ النمو الاقتصادي يعد مقبولاً ما دام هناك فرص لايجاد وظائف جديدة".

وتحظى البيانات ذات الصلة بالاقتصاد الصيني بأهمية عالميا، ولذا قد يمثل تراجع النمو مصدر قلق للمستثمرين.

ورأى بعض المراقبين أن" النمو الحقيقي للاقتصاد الصيني قد يكون أضعف مما أعلنته السلطات الرسمية".

وقال محللون إن "أي نمو اقتصادي أقل من 6.8 في المئة سيضع ضغوطا على الحكومات لاتخاذ المزيد من إجراءات الدعم".

وأضافوا أن "الصين التي شهدت نموا اقتصاديا متسارعا منذ أكثر من عقد من الزمن، فإن اقتصادها يواجه تباطؤاً خلال العامين الماضيين".