Image copyright AFP Image caption تمتلك إيران مخزونا ضخما من النفط الجاهز للبيع مباشرة

واصلت اسعار النفط العالمية تراجعها ليهبط سعر البرميل إلى اقل من 28 دولارا.

ويأتي ذلك بعد ساعات من رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران والتوقعات بزيادة المعروض من النفط في السوق العالمية.

وتراجعت أسعار خام برنت القياسي إلى نحو 27.5 دولار للبرميل بينما وصل سعر الخام الأمريكي إلى 28:86 دولارا للبرميل.

ويقول الخبراء إن رفع العقوبات عن إيران سوف يؤدي لزيادة النفط المعروض في السوق العالمية بنحو نصف مليون برميل يوميا.

وتم رفع العقوبات عن إيران الأحد بعدما أعلنت الوكالة الدولية للطاقة النووية تعاون إيران مع بنود الاتفاق الموقع مع الغرب والذي صمم لمنعها من تصنيع قنبلة نووية.

مخزون نفطي

وتمتلك إيران رابع أكبر احتياطي نفطي في العالم حسب إحصاءات المركز الأمريكي لمعلومات الطاقة.

Image copyright AFP Image caption فقدت أسعار النفط نحو 70 في المائة من قيمتها منذ منتصف 2014

وسينضم اي انتاج إيراني إلى الفائض اليومي عن حاجة السوق العالمية من النفط والذي يبلغ حاليا نحو مليون برميل وهو الأمر الذي تسبب في تراجع أسعار الخام بنحو 70 في المائة من قيمته منذ منتصف 2014.

ويؤكد الخبراء أن إيران لديها مخزون ضخم من النفط الجاهز للبيع بشكل مباشر غير النفط الذي تقوم باستخراجه من الأبار يوميا.

ويقول ريك سبوونر الخبير في أسواق النفط "إيران لديها مخزون ضخم من النفط الجاهز للبيع مباشرة ويمكنها أن تضخه في الأسواق فورا إذا اختارت ذلك.

أسباب التراجع

ويعود تراجع أسعار النفط العالمية لعدة أسباب منها قيام الولايات المتحدة بإغراق الأسواق بكميات كبيرة من النفط الصخري.

كما تسبب أيضا تراجع مؤشرات النمو الاقتصادي في الصين واوروبا خلال الأعوام الماضية إلى انخفاض معدلات استهلاك النفط.

وكان من المعتاد أن تقوم منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" بتخفيض كميات الانتاج النفطي للدول الأعضاء بهدف رفع الأسعار لكن المنظمة بضغوط من المملكة العربية السعودية لم تتخذ قرار مماثلا هذه المرة وتركت أسعار النفط تتهاوى.