لكن المستثمرين يترقبون ما سيقوله واضعو سياسات البنك بشأن المصاعب الاقتصادية العالمية سواء في الصين أو أوروبا.

واستقر سعر الذهب في التعاملات الفورية عند 1119.46 دولاراً للأوقية بحلول الساعة 06:30 بتوقيت غرينتش، غير بعيد عن أعلى مستوى له، منذ الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني 1122.90 دولاراً، الذي بلغه أمس الثلاثاء.

ولم يشهد الذهب في العقود الأميركية الآجلة، تسليم فبراير/شباط المقبل، تغيراً يذكر عند 1120 دولاراً للأوقية.

ونزل سعر الدولار أمام سلة عملات مع ترقب المستتمرين نتائج اجتماع المركزي الأميركي الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش، علماً أن الذهب يستفيد من تراجع الدولار.

وعادة ما تستفيد أسعار الذهب من انخفاض سعر صرف الدولار والنفط وتراجع البورصات العالمية، ما يعني، أيضاً، أنها تتأثر سلباً بصعود العملة الأميركية وانتعاش أسواق الأسهم.

وكان عدد من خبراء الذهب والاقتصاد والمال قد قالوا، في تصريحات سابقة لـ””، إن الوقت الحالي مناسب لشراء الذهب، خصوصاً بعدما حافظ المعدن الأصفر على جاذبيته كملاذ آمن للأموال، سواء للادخار أو الاستثمار، على الرغم من الأزمة المالية والاقتصادية التي تضرب عدداً من دول العالم منذ بضع سنوات.