حذر وزير العمل السعودي، مفرج الحقباني، من فصل الموظفين السعوديين في القطاع الخاص، مشيراً إلى أن الوزارة لن تسمح للمنشآت الخاصة باستغلال المادة 77 من نظام العمل الجديد لفصل الموظف السعودي وإبقاء العامل الوافد.

وشدد الوزير السعودي خلال مناقشة أعضاء مجلس الشورى لأداء الوزارة، اليوم، على أن: “وزارة العمل تتابع بشكل أسبوعي ما تقوم به المنشآت في إطار المادة 77 التي نحرص على ألا تلغي حقاً قائماً.. نعمل جاهدين في مساندة المواطن”.

واعترف وزير العمل أن: “القطاع الحكومي ما يزال يستوعب السعوديين بينما يبلغ عدد العاملين الوافدين في القطاع الخاص 9 ملايين عامل وافد”، كاشفا أن نسبة البطالة في السعودية تبلغ 11.5%. وتابع “عدد العاملين الذين تم توظيفهم من خلال برنامج حافز بلغ 438.563 ألف مواطن 60% منهم من النساء”.

وذكر أن: “عدد العاملين السعوديين في القطاع الخاص وصل بنهاية عام 2015، إلى 1.7 مليون عامل، بعد أن كانوا بنهاية عام 2011 نحو 700 ألف عامل، فيما بلغ عدد الموظفات السعوديات في القطاع الخاص نحو 477 ألف موظفة بنهاية الربع الثالث من عام 2015، بعد أن كان 50 ألفاً قبل 4 أعوام”.

واستعرض وزير العمل أهداف برنامج نطاقات وتحفيزه لمنشآت القطاع الخاص من خلال دعم توطين الوظائف، مدافعا عن البرنامج المثير للجدل: “برنامج نطاقات استطاع رفع نسبة التوطين من 10% إلى 17%، لكن هذا البرنامج ليس الأداة الوحيدة لإدارة سوق العمل ولكنه مكمل لأدوات أخرى، والتي تهدف إلى زيادة مشاركة السعوديين في سوق العمل”.

وأضاف: “تسعى الوزارة لتذليل الصعوبات التي تواجه عمل المرأة في مقرات العمل وأوقاته من خلال مراكز للعمل عن بعد، أما برنامج العمل من المنزل الذي أطلق في مرحلته الأولية فيبلغ عدد الموظفات فيه 779 في 47 مدينة استفاد منه 279 من أصحاب الأعمال، إضافة إلى مشروع لنقل المرأة العاملة ومشروع لحضانة الأطفال”.

ولفت إلى أن “المرأة واجهت صعوبات كبيرة في سبيل الحصول على عمل وتمكنت وزارة العمل من إيجاد مجالات جديدة لعمل المرأة”.

اقرأ أيضا: العرب يفقدون 377 مليار دولار من النفط في عامين