حقل نفط في العراق (فرانس برس)

لقراءة المادة من الموقع الأصلي: اضغط هنا

واشنطن ــ العربي الجديد

خفض البنك الدولي، اليوم الثلاثاء، توقعاته لأسعار النفط الخام لعام 2016 بواقع 14 دولاراً إلى 37 دولاراً للبرميل، وسط تنامي المعروض وضعف آفاق الطلب من الأسواق الناشئة.

وفي تقريره السنوي عن آفاق أسواق السلع الأولية، خفض البنك الدولي توقعاته لنحو 37 من 46 سلعة من بينها النفط قائلا إن: “ضعف الطلب من الاقتصادات الناشئة سيستمر على الأرجح”.

وقال خبراء اقتصاديون بالبنك الدولي إن: “ضعف الطلب سيستمر رغم نمو معروض النفط مع استئناف الصادرات الإيرانية واستمرار الإنتاج الأميركي وشتاء معتدل في النصف الشمالي من العالم”. وتشير توقعات البنك إلى أن “أسعار النفط قد تنخفض بنسبة 27% أخرى في 2016 بعد هبوطها 47% العام الماضي”.

وقال الخبير الاقتصادي، جون بافيس، وهو قائد الفريق الذي أعد التقرير، إن: “انخفاض أسعار النفط والسلع الأولية سيستمر لبعض الوقت على الأرجح”.

وارتفعت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت وخام القياس الأميركي فوق 31 دولاراً للبرميل أثناء التعاملات، اليوم الثلاثاء.

وقال خبراء اقتصاديون في البنك الدولي إنهم “يتوقعون تعافيا تدريجيا لأسعار النفط خلال 2016، لكن وتيرة التعافي ستكون أقل من سنوات سابقة أعقبت موجات هبوط حادة مثل تلك التي حدثت في 2008 و1998 و1986”.

وأظهر استطلاع لوكالة “رويترز”، نشر هذا الشهر أنه “من المستبعد أن تصعد أسعار النفط الخام كثيرا في 2016 بسبب تراجع الطلب وارتفاع المعروض وإن كان من المتوقع أن ينخفض الإنتاج من خارج أوبك”. وقال مسؤولون بمنظمة البلدان المصدرة للبترول، أمس الاثنين، إن “سوق النفط تتجه لاستعادة توازنها”. وقال الأمين العام للمنظمة، عبد البدري: “نرى بالفعل بعض المؤشرات على بدء تصحيح ذاتي للعوامل الأساسية للعرض والطلب في 2016”.

وفي وقت سابق هذا الشهر خفض البنك الدولي توقعاته للنمو العالمي بسبب الأداء الضعيف للاقتصادات الناشئة التي كانت المصدر الرئيسي لنمو الطلب على السلع الأولية منذ عام.