القطاع الخاص يتجه لرفع أسعار النقل (فرانس برس)

لقراءة المادة من الموقع الأصلي: اضغط هنا

الجزائر ــ العربي الجديد

أكد وزير النقل الجزائري، بوجمعة طلعي، أن الرفع في أسعار تذاكر النقل العام غير وارد، وذلك رغم رفع أسعار الوقود مطلع يناير/كانون الثاني الجاري، لافتاً إلى أن مفاوضات تُجرى مع ممثلي القطاع الخاص، للوصول إلى قرار مشترك بضمان زيادة طفيفة في تسعيرة التذاكر.

وأضاف الوزير الجزائري في تصريحات صحافية، نقلتها عنه صحف محلية، أن: “المؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية لن تخصخص، ولا بد للعمال أن يرفعوا من مستوى تحديات الخدمة بها لضمان حمايتها واستمراريتها”.

وأكد وزير النقل الجزائري أن “شركة الخطوط الجوية الجزائرية أيضا خارج إطار الخصخصة.. الدستور في نصوصه يحمي الملكية العمومية لمثل هذه الشركات”.

ومطلع الشهر الجاري، رفعت الجزائر سعر الليتر الواحد من البنزين العادي إلى 28.45 ديناراً (27 سنتاً أميركياً)، وكان سعره في السابق عند حدود 21.20 ديناراً (20 سنتاً)، أي بزيادة قدرها قرابة 7.25 دنانير في الليتر الواحد (0.07 دولار).

وعقب الزيادة بساعات، سجلت في الجزائر العاصمة، وبعض المدن الأخرى، زيادات في تسعيرة النقل الخاصة بأصحاب سيارات الأجرة.

وأثّر تهاوي أسعار النفط العالمية على المالية العامة في الجزائر، وتسببت بفقدان البلاد لقرابة 50% من عائداتها من قطاع الطاقة، بحسب مصادر حكومية، إذ تمثل عائدات النفط 60% من الموازنة السنوية للجزائر.