الرئيس الأميركي باراك أوباما (Getty)

لقراءة المادة من الموقع الأصلي: اضغط هنا

واشنطن ــ العربي الجديد

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الثلاثاء، عن تغييرات في العقوبات التي تفرضها على كوبا ورفعت قيودا على مدفوعات وتمويل الصادرات وسهلت السفر جواً، وذلك في أحدث خطوات تخفيف الحصار المفروض على الجزيرة الشيوعية.

وأفاد بيان من وزارتي الخزانة والتجارة الأميركية، اليوم، بأن: “التعديلات التي يبدأ العمل بها غدا الأربعاء سترفع القيود على شروط الدفع والتمويل على منتجات التصدير وإعادة التصدير المصرح بها لكوبا من المنتجات غير الزراعية والسلع”.
وأضاف البيان أن “التغييرات ستسهل السفر إلى كوبا بالسماح بإبرام اتفاقات مع شركات طيران كوبية على استخدام وجهات كانت محظورة عليها وحصص مشاركة وترتيبات تأجير تمويلي”. وتأتي التغييرات الأخيرة في الوقت الذي تقترب فيه واشنطن وهافانا بدرجة أكبر من تطبيع العلاقات بعد عداء دام أكثر من نصف قرن في أعقاب الثورة الكوبية عام 1959.
واستأنف البلدان العلاقات الدبلوماسية وأعادا فتح سفارتيهما في الصيف الماضي. ونقل البيان عن وزير الخزانة الأميركي، جاك لو، أن: “تعديلات اليوم على قواعد التحكم في أصول كوبا تأتي بعد إجراءات أخرى اتخذت على مدى العام الماضي وتوجه رسالة واضحة للعالم مفادها بأن الولايات المتحدة ملتزمة بإتاحة فرص التقدم الاقتصادي لشعب كوبا”.
وفي يونيو/حزيران 2014 أقرت السلطات الكوبية قانونا جديدا للاستثمارات الأجنبية الحيوية من أجل إنعاش اقتصاد متهالك ومواكبة التحرير الجزئي للمبادرة الخاصة. وتراجعت التبادلات التجارية بين الولايات المتحدة وكوبا، والتي فُتحت عام 2001 أمام بعض أنواع الأغذية والمواد الصيدلية، من 962 مليون دولار في عام 2008 إلى 401 مليون في 2013.