كشف الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن الحكومة الروسية تتفاوض لإقامة منطقة صناعية فى شرق بورسعيد، على مساحة 2 مليون متر، بما يعادل 2 كليو متر.

وأكد أنه سيتم انشاء العديد من الصناعات المتعددة ومنها الصناعات الهندسية والتكنولوجيا، موكدا أنه سيتم الإعلان عن التفاصيل بعد الانتهاء من المفاوضات.

مشيرا إلى أن الحادثة الطائرة الروسية لم تؤثر على العلاقات مع مصر ، ويوجد رغبة قوية من روسيا لتنفيذ العديد من المشروعات.