ينظم اتحاد الغرف التجارية المنتدى المصرى الروسى الثانى الاثنين المقبل بالتزامن مع اجتماعات اللجنة المصرية الروسية المشتركة، بحضور وزيرى التجارة والصناعة من الجانبين طارق قابيل ودينيز مانترانوف، بمشاركة وفد من أكثر من 100 من قيادات كبرى الشركات الروسية القابضة العملاقة وقيادات الوزارات ورؤساء الهيئات الروسية المعنية بتمويل وتنمية التجارة والاستثمار.

وأشار أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف المصرية والجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الروسى، فى تصريحات له اليوم، إلى أن المنتدى الثانى يأتى استكمالا للمنتدى الأول الذى أدى لزيادة الاستثمارات الروسية بمصر وزيادة الصادرات المصرية إلى روسيا، منوها عن أنه ستعقبه لقاءات ثنائية مع الشركات والهيئات المصرية المهتمة بالتعاون التجارى والاستثمارى المشترك.

وأوضح الوكيل، أن الاتحاد قام بعدة حملات ترويجية لجذب الاستثمار الروسى بالتعاون مع السفارة المصرية بروسيا والتمثيل التجارى ومكتبنا التجارى بموسكو والغرفة العربية الروسية واتحاد الغرف الروسية الذين نجحوا فى رفع عدد الشركات المشاركة بالمنتدى الثانى.

وأكد الوكيل أن الشركات الروسية تسعى للاستثمار فى مصر إلى جانب التصنيع المشترك مع الشركات المصرية من أجل السوق المصرى والتصدير لمناطق التجارة الحرة مع مصر والتى تتجاوز 1.6 مليار مستهلك خاصة فى افريقيا والدول العربية، إلى جانب الاتحاد الأوروبى، حيث ستكون تلك المنتجات ذات منشأ مصرى، وبالتالى تتجاوز الحظر الحالى على الصادرات الروسية.

وأضاف الوكيل، أنه سيتم التركيز فى الشق التجارى للمنتدى على إحلال الواردات المصرية إلى روسيا بدلا من تلك الواردة من الاتحاد الأوروبى وتركيا بعد الحظر المفروض حاليا على موسكو، خاصة فى مجال المنتجات الزراعية والغذائية والمفروشات والملابس الجاهزة.

وأوضح الوكيل، أن الشركات المشاركة هى شركات قابضة عملاقة تمتلك كل منها العديد من المصانع وتغطى قطاعات التمويل، والسياحة، والزراعة، وتصنيع السيارات ووسائل النقل الثقيل ومعدات البناء والطرق والآلات الزراعية، وتصنيع الطائرات والسفن والقاطرات ومعدات السكك الحديدية، ومحطات الكهرباء التقليدية والمائية والنووية والطاقة الشمسية وتطبيقاتها، ومعدات تخزين وتداول الحبوب والغلال، والصناعات الدوائية والمعدات الطبية، والزراعة واستصلاح الأراضى، واستكشاف البترول والغاز والتعدين، والصناعات المعدنية والهندسية، والمقاولات والاستثمار العقارى ومواد البناء وتحلية المياه الى جانب تحديث المصانع التى انشئت فى الستينيات بتكنولوجيا روسية.

من جانبه أوضح الدكتور علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف ومجلس الأعمال، أن الوفد سيقوم صباح الأحد القادم بعقد لقاءات ثنائية مع الشركات والهيئات التابعة لوزارات النقل والبترول والكهرباء والطيران والإنتاج الحربى، والتموين والتجارة الداخلية والصحة، والزراعة، والهيئة العربية للتصنيع، ثم زيارة شركات عامة وخاصة، على أن يعقد مؤتمر طوال يوم الاثنين، حيث سيتم عرض الفرص الاستثمارية فى مصر، يعقبه عرض لما تعرضه روسيا من مشاريع مشتركة وعرض للآليات التمويلية الروسية، وتعقب ذلك لقاءات ثنائية.

وأضاف علاء عز، أن مجلس الأعمال المصرى الروسى وضع استراتيجية لتنمية الصادرات وتحديد القطاعات المستهدفة وآليات تنميتها والترويج لها، ودراسة المعوقات واقتراح سبل حلها للعرض على اللجنة الحكومية المشتركة، كما درس آليات جذب الاستثمارات وخطة العمل للترويج خلال هذا العام، وآليات متابعة ودعم نتائج الوفد الذى شارك فى مؤتمر شرم الشيخ للوصول الى نتائج ملموسة.

وأكد "الوكيل" أن العلاقات المصرية الروسية متنامية، حيث تضاعفت الصادرات والواردات والاستثمارات خاصة بعد الأربع قمم الرئاسية التى عقدت فى الفترة الماضية.