دفع الخوف من البعوض، الذي ينقل عدوى فيروس “زيكا”، البرازيليين إلى الإقبال على شراء المبيدات الطاردة للحشرات، ما نجم عنه نقص في بعض الأنواع بالصيدليات، وضاعف من حجم المبيعات.

وقالت شركة نيلسن لبحوث المستهلك وفق رويترز أمس، إنه في أعقاب رصد فيروس “زيكا” في أبريل/ نيسان الماضي ارتفعت مبيعات المبيدات الطاردة للحشرات بواقع الثلث في 2015، ما ضاعف من العائدات في هذا القطاع إلى 55.7 مليون دولار.

وزاد حجم المبيعات بدرجة أكبر منذ إعلان السلطات البرازيلية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي احتمال وجود علاقة بين “زيكا” وحالات تشوه الأجنة.

وقالت متاجر البيع بالتجزئة، إن مبيعات المبيدات زادت بنسبة 120% في الأسابيع الأولى من 2016 مقارنة بنفس الفترة من 2015.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن “شكوك قوية” بوجود علاقة سببية بين فيروس زيكا الذي ينقله البعوض وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد، واعتبرته “حالة صحية طارئة على المستوى العالمي” بعد انتشاره في 13 بلداً في الأميركيتين، وكذلك في آسيا وأفريقيا من حيث انطلق.

وتوقعت المنظمة تفشي زيكا بطريقة “سريعة جداً”، مرجحة أن يصيب 3 إلى 4 ملايين شخص خلال العام الجاري.

اقرأ أيضا: المصريون يحتفلون بعيد ميلاد الكفتة… في انتظار “ساندويتش” زيكا