أظهرت بيانات رسمية نشرت اليوم الجمعة، أن النمو فى قطاعى الخدمات والبناء دفع معدل البطالة فى المغرب للتراجع إلى 9.7 % العام الماضى من 9.9 % فى 2014.

وقالت المندوبية السامية للتخطيط فى المغرب فى بيان إن قطاعى الخدمات والبناء وفرا 32 ألفا و18 ألف وظيفة جديدة على الترتيب، بينما وفر قطاع الصناعات التحويلية 15 ألف وظيفة.

وتعمل الحكومة على تطوير الصناعات التحويلية فى مجالات مثل مكونات السيارات والطائرات والمكونات الإلكترونية لتقليل الاعتماد على الزراعة وتوفير المزيد من الوظائف فى المدن الكبرى المكتظة بالسكان.

وانخفض عدد الوظائف فى قطاع الزراعة المكتظ بالعمال بواقع نحو 15 ألف وظيفة فى 2015. ويشكل القطاع ما يصل إلى 17 % من الناتج المحلى الإجمالى للمغرب، ويضم أكثر من نصف القوة العاملة فى البلاد.

ومع اقتراب موسم الجفاف من المتوقع أن يخسر القطاع المزيد من الوظائف فى 2016 بما يفرض مزيدا من الضغوط على الحكومة التى تواجه بالفعل احتجاجات على إجراءات التقشف.

وتكثر العمالة غير الرسمية فى المغرب بما يجعل من الصعب إصدار بيانات يعتد بها عن التوظيف.

وتتوقع وزارة المالية أن ينمو الاقتصاد هذا العام 3% انخفاضا من 4.4 % فى 2015، لكن مندوبية التخطيط قالت إن الجفاف سيدفع معدل النمو للانخفاض إلى 1.3 % فى 2016.