ارتفعت الأسهم الأوروبية قليلا فى بداية التعاملات، اليوم الجمعة، رغم استمرار حذر المستثمرين قبيل صدور تقرير مهم عن الوظائف الأمريكية قد يقدم لهم دلائل على آفاق السياسة النقدية لمجلس الاحتياطى الاتحادى "البنك المركزى الأمريكى".

وزاد مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.3% إلى 1297.69 نقطة.

وكان سهم بى.إن.بى باريبا من بين أكبر الرابحين، إذ صعد 4% بعدما كشف أكبر بنك فرنسى عن خطط لخفض تكاليف الأنشطة المصرفية الاستثمارية فى مسعى لتعزيز ربحيته. وقال إنه سيتخارج من بعض الأنشطة لدعم النمو.

لكن سهم أرسيلور ميتال هبط ستة بالمائة بعدما كشفت أكبر شركة لصناعة الصلب فى العالم عن خطط لجمع رأسمال جديد قدره ثلاثة مليارات دولار سعيا لتقليص ديونها فى ظل ضعف قطاعى الصلب والتعدين.

وارتفعت مؤشرات جميع القطاعات تقريبا ما عدا قطاع المرافق وقطاع التعدين الذى حقق أمس الخميس أكبر مكاسبه اليومية منذ سبتمبر 2011.

وفى أنحاء أوروبا ارتفع مؤشرا فايننشال تايمز 100 البريطانى وكاك 40 الفرنسى بنسبة 0.07% و0.09% على الترتيب عند فتح السوق، بينما تراجع مؤشر داكس الألمانى 0.3%.