واشنطن/ غُلبين يلدريم/ الأناضول

يعتزم الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، فرض ضريبة جديدة على شركات النفط، بمقدار عشرة دولارات على البرميل الواحد.

وأفاد بيان صادر عن البيت الأبيض، أن أوباما يقترح فرض الضريبة المذكورة على شركات النفط، في إطار خطته لميزانية عام 2017، المقرر أن يعلن عنها الأسبوع المقبل، مشيرًا أن الضرائب، ستنفق على مشاريع البنى التحتية المقدر قيمتها بأكثر من 300 مليار دولار أمريكي.

وأوضح البيان أن دفع شركات النفط عشرة دولارات على البرميل الواحد من إنتاجها، سيساهم في زيادة الاستثمارات بمجال النقل النظيف في الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 50%، وتشجيع ابتكار التكنولوجيات النظيفة.

من جهة أخرى، انتقدت شركات النفط بشدّة، اقتراح الرئيس الأمريكي لفرض الضرائب الجديدة على منتجاتها.