وارزازات (المغرب)/خالد مجدوب/الأناضول

أعلن المغرب، اليوم الخميس، عن تدشين المرحلة الأولى لأكبر محطة طاقة شمسية في العالم، بافتتاح محطة "نور1"، لتوليد الطاقة الشمسية، بمدينة ورزازات، وسط البلاد.

وترأس العاهل المغربي محمد السادس، حفل انطلاق عمل محطة "نور1" بمدينة ورزازات، بحضور وزراء وشخصيات من داخل البلاد وخارجها، يترأسهم عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، ووزير الخارجية الإسباني، خوسي غارسيا مارغايو.

وقال مصطفى البكوري مدير عام الوكالة المغربية للطاقة الشمسية (حكومية)، على هامش فعالية التدشين، إن المحطة تعتبر الأولى من نوعها على الصعيد الدولي، وسيتبعها إطلاق 4 محطات أخرى لإنتاج 580 ميغاوات من الطاقة.

وأوضح أن "نور 1"، ستنتج 160 ميغاوات، و"نور 2" نحو 200 و"نور 3" نحو 150 ميغاوات، و"نور 4" نحو 70 ميغاوات.

ولفت أن بلاده تعتزم تأمين 52% من إجمالي احتياجاتها الكهربائية، باستخدام مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وتشير معطيات وزارة الطاقة المغربية، أن ميزانية المشروع بلغت 652 مليون دولار أمريكي، لإنتاج 160 ميغاوات من الكهرباء.

وبحسب الوكالة المغربية للطاقة الشمسية، فإن محطة نور وارزازات، توجد على بعد 10 كيلومترات من المدينة (تم الشروع في تشييدها منذ مايو/أيار 2013)، على مساحة تبلغ 3000 هكتار، مما يجعلها الأكبر عالمياً.

وتراهن المملكة المغربية على الطاقة المتجددة، لتقليل تبعيتها إلى الخارج في الطاقة، خاصة أن فاتورة الإنفاق الحكومي على الطاقة تفوق 100 مليار درهم (9.9 مليار دولار) سنوياً.