أكد المهندس طاهر عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة شركة بتروسيلا، إحدى شركات قطاع البترول، والتى تنقب عن البترول والغاز فى مناطق امتياز الفيوم، أن استخدام الغاز فى توليد الكهرباء داخل مواقع عمل الشركة يوفر 10 مليون جنيه سنويا، نتيجة قيام الشركة بإنتاج كامل احتياجاتها من الطاقة الكهربائية دون اللجوء إلى الشبكة القومية للكهرباء.

وأضاف المهندس طاهر عبد الرحيم رئيس بتروسيلا، لمنشور المجلة الدورية عن شهر فبراير للشركة القابضة للغازات الطبيعية إيجاس، أن الشركة استطاعت زيادة انتاجها من الزيت الخام من 10660 برميلا يوميا بنهاية شهر سبتمبر إلى 13300 برميل يوميا خلال شهر يناير 2016 من 47 بئرا موضحا أن هذه الزيادة نتيجة لاستمرار عمليات البحث والاستكشاف والتنمية المستمرة للحقول.

ونوه إلى أن عدد مناطق التنمية بالشركة وصلت إلى 11 منطقة هى "سيلا، شمال سيلا، شمال سيلا العميق، ترسا، كحك، عين السلين، ودوار، وجنوب شرق جندى، ورد، وغرب الاوبرج وسعد" لافتا أن المخزون الفعلى بمناطق التنمية المختلفة للشركة يقدر بحوالى 396.3 مليون برميل زيت، ويقدر القابل للاستخراج من هذا المخزون بحوالى 60 مليون برميل زيت.

وقال المهندس طاهر عبد الرحيم أن شركة بتروسيلا، تأسست فى عام 13مايو 2010 كشركة قائمة بالعمليات نيابة عن الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة ميرلون الفيوم للبترول للبحث عن البترول واستغلاله بمنطقة امتياز الفيوم، وقد بدأت الشركة الانتاج المبكر فى سبتمبر 2009 بمعدل إنتاج 1500 برميل يوميا من الاكتشافات البترولية "سيله وكحك وترسا".

وكانت وزارة البترول قد أكدت "لليوم السابع"، أنها انتهت من أعمال إنشاء 4 خطوط أنابيب فى "موقع سيله وشمال سيله العميق"، لافتة إلى أن أطوال خطوط نقل الزيت بلغت حوالى 40 كيلو مترا مضيفة أنه تم تطوير محطة سيله الرئيسية لتجميع وتخزين الزيت لتصبح محطة تجميع بقدرة تخزين 15 ألف برميل.

وأوضحت أنه من أجل الحفاظ على الرقعة الزراعية يتم مد هذه الخطوط تحت السطح باستخدام تكنولوجيا الحفر الأفقى الموجه تحت السطح "HDD"، مضيفا أنه تم الانتهاء من إنشاء نظام صرف مغلق فى محطة سيله الرئيسية.