أكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، أن اتفاقيات القروض التى ستوقعها وزارتها خلال الفترة المقبلة سيتم تحديدها وفقاً لأولويات البرنامج الذى ستقدمه الحكومة لمجلس النواب، وأولويات أعضاء المجلس.

وأضافت الوزيرة، فى تصريحات لها على هامش مؤتمر صحفى اليوم، الخميس، لإطلاق الموقع الإلكترونى الرسمى للوزارة، أن المذكرة الإطارية مع شركاء التنمية تتم وفقا لأوليات الحكومة من المشروعات التنموية، مؤكدة أن وزارتها تسعى لتطبيق معايير الشفافية، وإتاحة المعلومات للمواطنين.