كوالالمبور/ الأناضول

وقع وزراء التجارة من 12 دولة، مطلة على المحيط الهادي، اليوم الخميس، اتفاقية للتجارة الحرة، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، في نيوزيلندا.

وذكرت صحيفة "ذي ستار أون لاين" الماليزية، أن "وزراء التجارة، للدول المشاركة في الاتفاق، حضروا اجتماعًا صباحيًا في قاعة "سكاي سيتي" للمؤتمرات، وسط مدينة "أوكلاند" شمالي البلاد، تلاه عرض ثقافي، وذلك قبيل التوجه لأداء مراسم التوقيع".

ويسود الاعتقاد لدى مراقبين أن السلطات التشريعية للدول الأعضاء ستصادق على وثيقة الاتفاق على مدى العامين المقبلين.

وكانت اتفاقية الشراكة عبر "الباسيفيك " (TPP) المثيرة للجدل، واجهت انتقادات شديدة في ماليزيا، ودول مشاركة أخرى، استجابةً لمحاور شديدة الحساسية.

وتشمل اتفاقية" الشراكة عبر الباسيفيك"، مجموعة دول، وهي الولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وبروناي، وشيلي، وكندا، واليابان، والمكسيك، ونيوزيلندا، وبيرو، وسنغافورة، وفيتنام إلى جانب ماليزيا، مشكلةً نحو 40% من الاقتصاد العالمي.وتهدف الاتفاقية إلى إقامة أكبر سوق للتجارة الحرة في العالم، قوامها 800 مليون مستهلك، بناتج محلي إجمالي يقدر بـ 27.5 تريليون دولار أمريكي، وذلك عبر إزالة الحدود الجمركية، وتوحيد المعايير التجارية، لضمان تدفق السلع والخدمات بين الدول الأعضاء.

يذكر أن المفاوضات حول الاتفاق، التي عقدت في مدينة "أتلانتا" بولاية جورجيا الأمريكية، انتهت في مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي.