أعلن صندوق النقد الدولى، اليوم الخميس، الموافقة على إطلاق شريحة قرض لباكستان بقيمة 497 مليون دولار، بعد المراجعة الأخيرة لحزمة إنقاذ أقرت فى 2013، رغم أن تقديم المبلغ لا يزال يتطلب موافقة مجلس إدارة الصندوق.

وبمجرد إطلاق الشريحة الأخيرة سيكون على الصندوق تقديم 1.1 مليار دولار من إجمالى قرض بقيمة 6.7 مليار دولار تم الاتفاق عليه منذ ثلاث سنوات.

وقال صندوق النقد الدولى، فى بيان اليوم، "بعد محادثات بناءة توصلت البعثة والسلطات الباكستانية إلى اتفاق على مستوى الموظفين بشأن استكمال المراجعة العاشرة بموجب اتفاقية تسهيل ممتد".

وفى دبى أكد وزير المالية الباكستانى إسحاق دار، فى مؤتمر صحفى بعد إعلان الصندوق الموافقة على صرف شريحة القرض، أن إصلاحات اقتصادية تتضمن خصخصة لا تزال فى مقدمة أولويات حكومة باكستان، التى تخطط لتعويض التأخيرات فى بيع شركات حكومية بقطاع الطاقة.

واشتبك محتجون مع مسئولين أمنيين، الثلاثاء، بشأن خطط لخصخصة شركة الخطوط الجوية الباكستانية مما أسفر عن مقتل شخصين، وتم إلغاء معظم رحلات الناقلة الباكستانية أمس الأربعاء.

وأشار "دار" إلى أن الحكومة عقدت اجتماعات مع النقابات بشأن خصخصة شركة الطيران، وتسعى للمضى قدما فى الخطة، ووصف الاحتجاجات بأنها ذات دوافع سياسية.