أكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، لـ"اليوم السابع" أن تفعيل عضوية مصر فى البنك الآسيوى للتنمية تتطلب تسديد 850 مليون دولار، وموافقة مجلس النواب حتى تستطيع مصر استغلال تلك العضوية فى الحصول على تمويلات.

وصرحت "نصر" لـ "اليوم السابع"، خلال مؤتمر صحفى اليوم الخميس، بمقر الوزارة، أنها تفاوضت مع إدارة البنك الآسيوى على سداد المبلغ على مدار 10 سنوات بدلا من 5 سنوات، وأن يتم سداد جزء منه بالعملة المحلية بدلا من الدولار الأمريكى، مؤكدة أن إدارة البنك وافقت على المطلبين.

وأشارت وزيرة التعاون إلى أن محفظة تمويلات مصر من البنك الآسيوى لم تتحدد بعد.