أعلنت شركة مطاوع جروب عن بدءها للمرحلة الثانية من مشروع "كمبوند لافيدا"، فى مدينة هليوبوليس الجديدة، والممول بحوالى 230 مليون جنيه مصرى - تمويلًا ذاتيًا-، ليوفر 500 وحدة سكنية، وذلك استكمالًا لدور المجموعة فى تنمية وتطوير القطاع العقارى لعام 2016 والذى يشمل تقديم حافظة أوسع وأشمل من المشروعات السكنية والسياحية وأيضا الإدارية.

وصرح محمد مطاوع، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات مطاوع جروب، بأن المجموعة انتهت فعليًا من كافة عمليات المرحلة الأولى والثانية باستثمارات قدرها140 مليون جنيه حتى الآن، والتى تضمنت تنفيذ 60% من المشروع إلى أن بَدء العمل بالمرحلة الثانية لـ"لافيدا" يأتى ضمن خطة المجموعة لتنمية القطاع العقارى للعام الجديد 2016، مؤكدًا حرصهم الشديد على توفير وحدات سكنية تتماشى مع الظروف الحالية للمجتمع المصرى، مشيرًا إلى توفيرهم تسهيلات عدة فى طرق السداد، حتى يتثنى لمختلف الفئات فرصة التعاقد.

وأوضح "مطاوع" أن المشروع وفر حتى الآن عمالة يومية وصلت إلى 300 أما عن المرحلة الثالثة، - والتى سيتم وفقًا لها فتح باب الحجوزات بمقدمات وتسهيلات هائلة-، فقد أشار "مطاوع" إلى أنه من المقرر الانتهاء منها وتسليم الكمبوند بحد أقصى 2019، مشددًا أن المجموعة تحرص كل الحرص على الالتزام بتسليم الكمبوند فى الموعد المحدد، بل وقبل ذلك أن سنحت الفرصة؛ سعيًا منها لكسب رضا عملائهم.

كما أوضحت آية الشناوى، مدير التسويق بالمجموعة أن مساحة كمبوند "لافيدا" تمتد لتصل إلى 26 ألف متر مربع فى مدينة هليوبوليس الجديدة وعلى بُعد 10 دقائق فقط من التجمع الخامس، وهو ما يجعل الكمبوند فى موقع متميز وحيوى، كما أنه يوفر كافة عناصر الأمن والأمان لساكنيه باعتباره مجتمع فى حد ذاته ويتميز كمبوند "لافيدا" بالمساحات الخضراء الشاسعة والتى تصل إلى 65% من مساحة الكمبوند من حدائق وملاعب فضلًا عن حمامات السباحة ومجموعة متنوعة من الخدمات والمناطق الترفيهية التى تشمل أفضل السنيمات والكافيهات والمولات التجارية، منوهة إلى أن "لافيدا" تنقسم إلى ثلاثة أحياء "فينيسيا، نابولى، ميلانو"، والتى صُممت وفق الطراز الإيطالى ذو الطابع الحديث.

وأشارت "الشناوى" إلى أنه ضمن التسهيلات المقدمة من جانب المجموعة، توفير أسعار مناسبة مع إتاحة إمكانية التقسيط على 8 سنوات، لافتة إلى أن أهم ما يميز الكمبوند، يتمثل فى توفير الأمن والحراسة 24 ساعة، والصيانة مدى الحياة، فضلًا عن الموقع المتميز والمختار بعناية فائقة حيث يقع على ربوة مرتفعة بحوالى 30 متر فقط عن موقع الجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس.