أظهر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء تراجع الصادرات البترولية بنسبة 29.3% لتسجل فى أكتوبر الماضى 280.2 مليون دولار مقابل 396.3 مليون الدولار خلال الشهر المناظر من عام 2014، كما انخفضت الواردات البترولية بنحو 72.4 % ليسجل مليارا و12 مليون دولار فى أكتوبر 2015 مقابل 3 مليارات و663 مليون دولار خلال اكتوبر 2014.

وأوضح جهاز الإحصاء، فى نشرته الشهرية، اليوم، تراجع الإنتاج من الغاز الطبيعى والبترول خلال شهر نوفمبر من عام 2015 ليبلغ 5519 ألف طن مقابل 5750 ألف طن خلال شهر أكتوبر السابق عليه، كما تراجع الإنتاج على اساس سنوى مقارنة بشهر نوفمبر 2014 والذى بلغ فيه 6318 ألف طن.

وأضاف أن حجم الاستهلاك للغاز الطبيعى والبترول خلال شهر نوفمبر الماضى ارتفع ليبلغ 6685 ألف طن مقابل 6191 ألف طن خلال شهر أكتوبر السابق عليه، كما ارتفع مقارنة بشهر أكتوبر من عام 2014 والذى سجل خلاله 5998 ألف طن.

وأشار الإحصاء إلى انخفاض الإنتاج من الغاز الطبيعى خلال شهر نوفمبر من عام 2015 ليبلغ 2616 ألف طن مقابل 3302 ألف طن خلال شهر نوفمبر من العام السابق عليه كما تراجع الإنتاج من الزيت الخام والمكثفات خلال الفترة المذكورة ليسجل 2903 آلاف طن مقابل 3016 ألف طن خلال فترة المقارنة.

ولفت إلى ارتفاع الاستهلاك من الغاز الطبيعى خلال شهر نوفمبر من العام الماضى ليسجل 3038 ألف طن مقابل 2978 ألف طن خلال نوفمبر من العام السابق عليه كما زاد الاستهلاك من المنتجات البترولية الأخرى خلال تلك الفترة لتبلغ 3647 ألف طن مقابل 3020 ألف طن خلال الفترة المناظرة من عام 2014.

وأضاف أن الاستيراد من البوتاجاز زاد فى نوفمبر ليبلغ 222.6 ألف طن مقابل 173 ألف طن خلال شهر نوفمبر 2014 مشيرا إلى تراجع الإنتاج من البوتاجاز خلال تلك الفترة ليسجل 158.2 ألف طن مقابل 176.2 ألف طن خلال فترة المقارنة، فى حين تراجع الاستهلاك للبوتاجاز خلال الفترة المذكورة ليبلغ 358.9 ألف طن مقابل 364.3 ألف طن خلال فترة المقارنة.

وبين المركزى للإحصاء ارتفاع الإنتاج من السولار فى نوفمبر الماضى ليبلغ 692 ألف طن مقابل 640 ألف طن خلال الفترة ذاتها من العام السابق عليه، كما زاد الاستهلاك خلال تلك الفترة ليبلغ 1249 ألف طن مقابل 1102 ألف طن خلال فترة المقارنة.