خفضت مؤسسة “ستاندرد آند بورز” التصنيف الائتماني لأكثر من 10 شركات نفط أميركية كبرى للطاقة، من بينها شركة شيفرون كما قالت إنها تراقب القيمة الائتمانية لعشر شركات أخرى بهدف تخفيض تقييمها في المستقبل.

وعزت “ستاندرد آند بورز”، عمليات مراجعة التقييم وتخفيض التقييم الائتماني لشركات النفط الأميركية بقولها إن هذه الشركات تعاني من تراجع مداخيلها بسسب انخفاض أسعار النفط والغاز وانخفاض هامش الأرباح في قطاع التكرير.

وقالت إن التقييم الائتماني لشركة شيفرون كورب سيكون أقل من توقعاتنا السابقة التي وضعت لها تقييم “أيه أيه”.

كما خفضت تقييم كل من شركة “كوننتنتال ريسورسيز” التي يملكها الملياردير هيس، الذي هبطت ثروته خلال العام الماضي من 20 إلى أقل من 10 مليارات دولار.

وشمل التخفيض أيضاً التصنيف الائتماني لكل من شركة “ماراثون أويل كورب” وشركة “أباتشي كورب” وشركة “هيس كورب” وشركة “هانت أويل”.

كما قالت الشركة في بيانها الصادر مساء الثلاثاء، إنها وضعت كلاً من شركة “إكسون موبيل” عملاق صناعة الطاقة الأميركية تحت المراقبة بهدف خفض التقييم، كما وضعت كذلك كلاً من شركة “كونكو فيليبس” وشركة “نوبل إنيرجي” ومجموعة أخرى من شركات الطاقة تحت المراقبة بهدف خفض تقييمها.

اقرأ أيضا: روسيا تبحث خصخصة شركات عملاقة لإنقاذ اقتصادها