أكد المهندس خالد عبد البديع، رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، أن عمليات الحفر فى حقل "ظُهر" التابع لشركة إينى الايطالية بمنطقة امتياز شروق فى البحر المتوسط، تسير وفق الجداول الزمنية المخطط لها دون أى تأخير أو توقف، منذ وصول الحفار "سابيم" وبدء عمليات الحفر فى نهاية شهر ديسمبر الماضى.

وأضاف رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية إيجاس"، لـ"اليوم السابع"، أن إينى الايطالية مستمرة فى عمليات الإنفاق وفقا لخطة التنمية المتفق عليها وهى 12 مليار دولار استثمارات مرحلة أولى لعمليات الحفر والتى ستنهتى فى يناير 2018، موضحا أن اينى شركة عملاقه ولديها كل الإمكانيات التكنولوجية والمالية ولذلك ، لاتبخل على الانفاق من أجل سرعة الإنتاج.

وأشار رئيس الشركة القابضة للغازات، إلى أنه تم الانتهاء من حفر البئر الأول والثانى بشكل تام وجار حاليا الحفر فى البئر الثالث، لافتا إلى أن خطة التنمية تضمنت حفر 22 بئرا بحيث تبدأ "إينى" الإنتاج بمليار قدم مكعب من الغاز فى 2017، لتصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب من الغاز فى 2019.

كانت وزارة البترول قد ردت عبر "اليوم السابع" على الشائعات التى تروجها الصحف الاسرائيلية بين الحين والأخر منذ تحقيق كشف حقل ظهر نهاية اغسطس الماضى، حيث أكد حمدى عبد العزيز المتحدث الرسمى باسم وزارة البترول، أنه لا صحة لما ما تداولتة المواقع الإسرائلية موضحا احتياطى حقل ظهر 30 تريليون قدم مكعب من الغاز ولا تقبل الشك.

وأوضح أن احتياطى كشف ظهر فى المياه العميقة تم بدقه ودراسات جيولوجية وتكنولوجيه وعلمية، لاتقبل الشك ، كما ان خطة تنمية الكشف تسير فى معدلها الطبيعى باستثمارات 12 مليار دولار وأن المرحلة الاولى من الانتاج ستكون فى نهاية 2017 وستكتمل الانتاج الكلى فى 2019.

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، قد كشف لـ"اليوم السابع" يوم 26 ديسمبر عن وصول حفار كشف "ظهر" لشركة إينى الإيطالية إلى منطقة شروق فى المياه الإقليمية بالمتوسط، لبدء حفر الآبار فى الحقل رسميا.

وأضاف الوزير أن حفار "سابيم" هو نفس الحفار الذى حقق كشف شركة إينى الإيطالية، وغادر لإجراء أعمال الصيانة له وعاود مرة أخرى لبدء الحفر اليوم ولمدة 26 شهرا، بمساهمة شركات بترول مصرية مثل بتروجيت.

وأشار الوزير أن الاستثمارات المعلنة للمشروع، وتتحملها الشركة بالكامل بنحو 12 مليار دولار تعد تكلفة تقديرية وليست نهائية، حيث كانت الأرقام المطروحة من قبل الشركة للإنفاق ما بين 7 إلى 10 مليارات دولار، لكن الأرقام الأخيرة للوزارة تشير إلى ارتفاع الاستثمارات لـ12 مليار دولار، موضحا أن إينى ستبدأ الإنتاج بمليار قدم مكعب من الغاز فى 2017، لتصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب من الغاز فى 2019، مشيرا إلى أنه سيتم توجيه كل الكميات المنتجة للسوق المحلى.