أكد على شكرى، نائب رئيس غرفة القاهرة التجارية، على أن القرارات المستمرة التى تتبعها وزارة التجارة والصناعة برئاسة المهندس طارق قابيل، تعكس أن الوزارة تنتهج الحل الأسهل فى مواجهة الأزمات التى تمر بها الصناعة المحلية، فبدلا من أن تخطو خطوات جيدة أمام ملف المصانع المتعثرة والعمل على إنقاذها وتوفير التسهيلات اللازمة للمصنعين، اختارت الطريق السهل وهو محاربة المستوردين ليسيطر المنتح المحلى الذى عادة تنخفض كفاءته عن نظيره المستورد.

وأضاف نائب رئيس غرفة القاهرة، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن وجود المنتج المستورد سيؤدى إلى حدوث نوعا من المنافسة فى السوق المحلى، وتوافر كافة الخيارات أمام المستهلك لانتقاء السلع التى يرغب بها وفقا لاحتياجاته وإمكانياته المادية، إلا أن الحكومة قررت مواجهة المستورد دون الالتفات إلى مصلحة المستهلك.

ومن جانبه، أكد الدكتور جمال عبد المعطى، رئيس شعبة الدراجات الهوائية والموتوسيكلات بالغرف التجارية، أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة لإدارة الأزمات تتكون من 10 إلى 15 من الأعضاء أبرزهم على شكرى نائب رئيس الغرفة، وأشرف هلال رئيس شعبة الأدوات المنزلية، على أن تختص هذه اللجنة بتمثيل المستوردين أمام الجهات الحكومية، وتسعى للقاء "الرئيس عبد الفتاح السيسى"، لإبراز اعتراضهم على قرارات وزارة التجارة الأخير بشأن إلزام المصانع التى يتم الاستيراد منها بالتسجيل فى سجل خاص بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات.