نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء، خالد محفوظ بحاح(فرانس برس)

لقراءة المقال من الموقع الأصلي: اضغط هنا

صنعاء ــ فاروق الكمالي

أكد نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء، خالد محفوظ بحاح، اليوم الثلاثاء، سعي حكومة بلاده إلى الاهتمام بالجانب الاقتصادي وإنعاشه بأقصى صورة.

وقال بحاح، خلال لقائه رجال الأعمال وأعضاء الغرفة التجارية في عدن، إن “إنعاش الحياة الاقتصادية يمثل جانباً مهماً لترسيخ الحياة وتطبيعها، ويسهم في تجاوز الكثير من الإشكالات والتحديات، ويخفف معاناة المواطن البسيط، ويفوت الكثير من الفرص على الجماعات التخريبية التي تنشط في المناطق الخاملة، والتي تسعى إلى تجميد الحياة بمختلف صورها”.
وأوضح بحاح، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أن الحكومة تدرك التحديات الأمنية التي تقف أمام الكثير من التجار ورجال الأعمال والشركات، إلا أن هذا الأمر لن يمثل عائقاً للعمل الجاد من أجل إنعاش الجانب الاقتصادي.
وشدد على ضرورة العمل لاستكمال مقر الغرفة التجارية في محافظة عدن والإسراع في تفعيلها بالصورة المطلوبة، والقيام بعملها في تنشيط الحركة الاقتصادية.
وأكد أن الحكومة ستكون المساند الأول للتجار ورجال الأعمال من خلال تسهيل كافة الإجراءات الممكنة وإيجاد حلول عاجلة لمشاكل نقل البضائع عبر مختلف المنافذ البحرية والجوية والبرية.
من جانبهم، أعرب أعضاء الغرفة التجارية في عدن عن تطلعاتهم الكبيرة إلى الاستقرار الأمني والانتعاش الاقتصادي، وخصوصاً بعد عودة الحكومة إلى عدن واستقرارها فيها.