Image copyright BBC World Service

أعلنت شركة بريتش بتروليوم (بي بي) النفطية انخفاض أرباحها الأساسية السنوية قرابة 51 في المئة لتصل إلى 5.9 مليار دولار (4.1 جنيه إسترليني) مقابل 12.1 مليار دولار في 2014.

وتراجعت الأرباح في الربع الأخير من عام 2015 إلى 196 مليون دولار ( 136 مليون جنيه استرليني) مقابل 2.2 مليار دولار في نفس الفترة من عام 2014.

وقالت الشركة إن نشاطها الرئيسي، الذي يشمل الاستكشاف والإنتاج، تكبد خسائر بلغت 728 مليون دولار خلال الربع الأخير.

وأكدت تسريح سبعة آلاف موظف - أربعة آلاف منهم في نشاطاتها الرئيسية - خلال عام 2016 وثلاثة آلاف في نشاطاتها الفرعية بحلول 2017.

بوب دادلي:

نواصل التحرك سريعا لتطوير بي بي وإعادة توازنها إزاء هذا الوضع المتغير".

ويشير نشاط الشركة الفرعي إلى المنتجات النفطية المكررة، مثل الوقود والزيوت والمواد البرتوكيماوية لصناعة بعض المنتجات كالدهانات والزجاجات البلاستيكية.

وقالت بي بي إن الانخفاض في الأرباح يعود أساسا إلى "تداعيات الانهيار المفاجئ في أسعار النفط والغاز في نشاطها الرئيسي".

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بريتش بتروليوم، بوب دادلي، إن الشركة حققت تقدما ملحوظا في إدارة النفقات وتخفيضها.

وأضاف: "نواصل التحرك سريعا لتطوير بي بي وإعادة توازنها إزاء هذا الوضع المتغير."

وستبقى أرباح الأسهم دون تغيير عند 10 سنتات للسهم العادي خلال الربع.

وتعتبر نتائج بي بي الأحدث خلال أسبوع من انخفاض الأرباح خلال الربع الأخير في القطاع النفطي.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت شيفرون أولى خسائرها الفصلية خلال أكثر من 13 عاما.