ألفابت الشركة القابضة الجديدة لغوغل (Getty)

لقراءة المادة من الموقع الأصلي: إضغط هنا

واشنطن ــ

تخطت ألفابت، الشركة القابضة الجديدة لغوغل، منافستها أبل لتصبح الأعلى قيمة في الولايات المتحدة في التعاملات اللاحقة على الإغلاق الرسمي في سوق الأسهم الأميركية، مساء أمس الاثنين، لتخطف من صانعة هواتف آي فون موقع الصدارة الذي احتفظت به معظم الأعوام الأربعة الماضية.

وبعد جرس الإغلاق في سوق نيويورك للأوراق المالية بلغت القيمة المجمعة لأسهم ألفابت 568 مليار دولار، في حين بلغت قيمة أبل 535 مليار دولار.
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كانت ألفابت قد طرحت أول عملية لإعادة شراء أسهمها وتجاوزت توقعات وول ستريت لأرباحها مدعومة بتقدم قوي في سوق إعلانات الفيديو والهاتف المحمول، مما أدى إلى ارتفاع أسهمها إلى أعلى مستوى على الإطلاق.
ورحبت وول ستريت بحجم الإيرادات والأرباح التي حققتها الشركة والتي فاقت بكثير متوسط توقعات المحللين بالإضافة إلى إعادة شراء الأسهم غير المتوقعة، وتراهن وول ستريت حاليا على أن الشركة ستسجل المزيد من النمو.
وتأتي النتائج في وقت حيوي للشركة مع تحولها من الاعتماد على أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف المحمولة حيث الإعلانات أقل ربحية بوجه عام بينما تواجه منافسة متنامية من منافسين مثل فيسبوك.
في الوقت نفسه تتجه الشركة نحو هيكل جديد لها سيسلط المزيد من الضوء على أجزاء من ألفابت مثل ذراعها السري للأبحاث غوغل إكس.
وقالت ألفابت في وقت سابق، إن إيراداتها في الربع الثالث من العام الماضي ارتفعت 13% إلى 18.68 مليار دولار متجاوزة متوسط التوقعات في وول ستريت البالغ 18.53 مليار دولار.
وبلغت أرباح الشركة 7.35 دولارات للسهم بزيادة قدرها 17.6% عن الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك الرقم مرتفع أيضاً عن متوسط توقعات المحللين البالغ 7.21 دولارات للسهم.