دبي/محمد خبيصة/الأناضول
تراجعت أسعار النفط الخام، اليوم الثلاثاء، إلى أقل من 31 دولاراً للبرميل، مع انحسار آمال خفض إنتاج الدول المصدرة، وارتفاع تخمة المعروض في الأسواق العالمية.
وبعد أن شهدت أسعار النفط الخام ارتفاعاً نهاية الأسبوع الماضي، بعد تقارير روسية، حول دراسة مقترح خفض إنتاج الدول المصدرة للنفط بنسبة 5٪، تراجع سعر البرميل منذ يوم أمس مع انحسار التوقعات بشأن الخفض المقترح.
وبحلول الساعة (09:12 بتوقيت غرينتش)، هبطت أسعار النفط الخام، تسليم 16 إبريل/نيسان إلى 30.98 دولاراً للبرميل، هبوطاً من سعر آخر إغلاق، أمس الإثنين، البالغ 31.62 دولاراً.
وتعاني أسواق النفط الخام، من تخمة في المعروض، بنحو 1.5 مليون برميل يومياً، مقابل محدودية الطلب، تزامناً مع تراجع اقتصادات كالصين والبرازيل وروسيا.
وبنفس الاتجاه، تراجع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت، تسليم 16 إبريل/نيسان، بنسبة 1.8٪، مقارنة مع سعر إغلاق الإثنين، إلى 33.65 دولاراً للبرميل، مقارنة مع 34.24 دولاراً "سعر إغلاق الأمس".
وواصل البنك المركزي الصيني، ضخ الأموال إلى النظام المالي، اليوم الثلاثاء، خلال عمليات السوق المفتوح، وذلك من أجل زيادة السيولة النقدية قبل العطلة الطويلة، بمناسبة حلول عيد الربيع التقليدي.
وتراجع سعر الخام الأمريكي نايمكس، إلى 31.01 دولار أمريكي، بحلول الساعة (09:22 بتوقيت غرينتش)، هبوطاً من سعر إغلاق أمس الإثنين، البالغ 31.43 دولاراً
وتراجعت أسعار النفط الخام، بنسبة 70٪ للبرميل، منذ منتصف 2014، هبوطاً من 120 دولاراً، إلى أقل من 34 دولاراً، بسبب تخمة المعروض ومحدودية الطلب، ما دفع العديد من الدول المنتجة لتنفيد سياسات تقشفية وإجراءات تصحيحية في اقتصاداتها.