أعلنت شركة "بريتش بتروليوم" العملاقة للبترول، اليوم الثلاثاء، عن موجة جديدة من الاستغناء عن آلاف العمال بعد تسجيل خسائر فى عام 2015 بلغت 5.2 مليار دولار، مقارنة بـ8.1 مليار دولار بسبب تراجع أسعار البترول، وهى أكبر خسائر تسجلها الشركة خلال 20 عاما.

وأعلنت الشركة عن الاستغناء عن ثلاثة آلاف عامل فى عملياتها فى شتى أنحاء العالم، لتضاف إلى الإعلان الأخير بالاستغناء عن أربعة آلاف عامل نتيجة انخفاض أسعار البترول، بينهم 600 عامل فى بحر الشمال.

وقال الرئيس التنفيذى للشركة بوب دادلى - فى تصرح له - "نحن مستمرون فى التحرك بسرعة للتكيف وإعادة توازن بريتش بتروليوم لبيئة متغيرة".

وأكدت الشركة أن أعمالها سجلت خسائر وصلت إلى 728 مليون دولار فى الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضى".

يأتى ذلك بعد وصول أسعار البترول إلى أقل مستوى لها منذ 13 عاما هذا الشهر.