أكد خالد أبو بكر رئيس غرفة البترول والثروة المعدنية باتحاد الصناعات، أن هناك الكثير من الفرص الاستثمارية المتاحة بقطاع البترول والطاقة، تزيد قيمتها عن 56 مليار دولار للسنوات الخمسة المقبلة، منها نحو 25 مليار دولار فى مجالات تنمية الحقول المكتشفة، ونحو 12 مليارا فى البحث والاستكشاف و6 مليارات فى شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، و4 مليارات لتحديث وتطوير محطات الكهرباء المصرية، التى تعمل حاليا بنظام الدورة البسيطة وتستهدف مصر تحويلها إلى نظام الدورة المركبة الأكثر كفاءة فى إنتاج الكهرباء.

وقال أبو بكر خلال منتدى الأعمال المصرى الروسى، اليوم، إن الفرص تشمل أيضا 6 مليارات دولار بقطاع البتروكيماويات، ومثلها لتحديث معامل التكرير المصرية، لافتا إلى أن شبكات الغاز الطبيعى مكتملة بمنطقة قناة السويس ما يسمح للمشروعات الجديدة المنتظر إقامتها بالمنطقة الاقتصادية من العمل من غد.

جدير بالذكر أن وفدا روسيا برئاسة وزير التجارة والصناعة المصرى يزور مصر خلال يومين بدأ من اليوم بحضور 100 شركة روسية مع نظيرتها المصرية لبحث الاستثمارات المتاحة فى مصر.