سجلت صادرات كوريا الجنوبية، المحرك الأساسى للاقتصاد فى يناير، أسوأ تراجع لها منذ أكثر من ست سنوات، فى منحى مستمر منذ 13 شهراً.

وأظهرت الأرقام الرسمية، التى نشرت اليوم الاثنين، تراجع الصادرات 18,5% مقارنة بالشهر نفسه فى العام الماضى، لتبلغ 36,7 مليار دولار، ما يشكل أسوأ تراجع منذ أغسطس 2009.

وأشار التقرير إلى عدد من العوامل، من بينها تباطؤ كبرى الاقتصاديات، خصوصا الصين الشريك التجارى الأهم لكوريا الجنوبية، والتى تشكل ربع الصادرات المحلية.

وشهدت صادرات كوريا الجنوبية تراجعا فى كل شهر من العام الماضى ما أدى إلى تسجيل النمو الاقتصادى السنوى الأكثر بطئا منذ عام 2012، وتراجعت الصادرات بنسبة 8% عن العام بكامله ما يشكل أول تراجع سنوى منذ ثلاث سنوات.

وكان الاقتصاد الكورى الجنوبى سجل توسعا بـ2.6% فى عام 2015 أى أدنى بقليل من التوقعات التى كانت 2.7%.