Image copyright AP Image caption (تشاينا سوذرن) احدى الشركات التي انضمت الى الاتفاق

اتفقت خمس من اكبر شركات الطيران الصينية الاثنين على وضع المسافرين المشاكسين وسيئي التصرف على قائمة سوداء. وتتزايد المشاكل التي يسببها هؤلاء المسافرون مع ارتفاع عدد المسافرين في الصين.

والشركات الخمس هي (اير تشاينا) و(تشاينا ايسترن) و(تشاينا سوذرن) و(هاينان ايرلاينز) و(سبرينغ اير).

وقالت الشركات الخمس إنها ستتبادل فيما بينها بيانات المسافرين الذين يسيئون التصرف اثناء الرحلات ومنعهم من ركوب اي رحلة مستقبلا.

يذكر ان سوق الطيران المدني في الصين يشهد ومنذ عدة سنوات نموا كبيرا، إذ تجاوز عدد المسافرين 100 مليون للمرة الاولى في عام 2014.

وتشير التوقعات الى ان حجم هذه السوق سيتجاوز حجم السوق الامريكية لتصبح اكبر سوق طيران في العالم في عام 2034.

ولكن هذا النمو الانفجاري صاحبته زيادة الرحلات التي تتأخر عن مواعيدها وقلق من السلوك المنفلت لبعض المسافرين الصينيين.

وكانت السلطات الصينية اضطرت في تموز / يوليو الماضي الى ايقاف كافة العمليات في مطار صغير شرقي الصين بعد ان اضرم مسافر النار في ستائر وصحف داخل قمرة الدرجة الاولى في احدى طائرات شركة طيران (شينزين) والتي كانت متوجهة من مدينة تايزو الساحلية الى مدينة غوانجو الجنوبية.

كما احتجزت السلطات التايلاندية في العام الماضي نحو 30 سائحا صينيا بعد ان نفس هؤلاء عن غضبهم لتأخر رحلتهم في مطار بانكوك (بحوالي 10 ساعات) عن طريق انشاد النشيد الوطني الصيني والاحجام عن الصعود الى الطائرة.

وأجبرت هذه السلوكيات بعض خطوط الطيران على اخذ زمام المبادرة، إذ قال زانغ وان مدير التسويق في شركة (سبرينغ اير) "لقد اعددنا قائمتنا بالفعل، وهي تشمل اسماء اولئك المسافرين الذين اعتدوا على موظفينا بالضرب والذين يرفضون النزول من الطائرات والذين يعرقلون مخارج الطائرات عمدا."

كما تحاول شركات الطيران التصدي لمشكلة المسافرين ذوي السلوك المنفلت على المستوى الدولي، وذلك بحث الحكومات على الالتزام ببروتوكول مونتريال لعام 2014 الذي يخول الشركات السعي للحصول على تعويضات عن الاضرار التي يتسبب بها هؤلاء المسافرون المشاكسون.