قالت وزيرة التعاون الدولى سحر نصر إن البنك الدولى وافق على منح قروض لمصر طبقا لخطة الحكومة خلال السنوات المقبلة، موضحة أن قروض البنك الدولى ستساهم فى خلق فرص عمل جديدة للشباب.

وأضافت وزيرة التعاون الدولى فى تصريحات تليفزيونية، أن البنك الدولى أشاد بخطة الحكومة لإصلاح الاقتصاد المصرى، موضحة أنه يجب التأكيد على وجود فرق بين تقليل الدعم ووصول الدعم إلى مستحقيه.

وأشارت وزيرة التعاون الدولى إلى أن البنك الدولى طالب بوصول الدعم إلى مستحقيه وليس خفضه،
قائلة "إن مصر قد تلغى قروض البنك الدولى القادمة إذا ما تحسن الوضع الاقتصادى.

وتابعت وزيرة التعاون الدولى أن خطة الحكومة الاقتصادية لم يتم تقديمها إلى البنك الدولى فقط بل إلى الصناديق العربية والاتحاد الأوروبى أيضا، قائلة "ليس هناك أى جهة تستطيع الاشتراط على مصر ومصر كانت تمر بفجوة تمويلية قبل قروض البنك الدولى.