كشف الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، عن تخصيص الهيئة لأراض لعدد من المشروعات الكبرى منها مليونا متر مربع للمنطقة الصناعية الروسية والتى سيوقَّع بروتوكول إنشائها غدا الثلاثاء، بجانب مشروع لإنشاء مصفاة للبترول ومجمع للبتروكيماويات، جاء ذلك خلال مشاركته فى منتدى الأعمال المصرى الروسى المشترك.

وقال درويش، إن المنطقة الاقتصادية للقناة جاهزة من الآن لتخصيص أراضى فى الأربع مناطق صناعية التى تضمها، ولكن بنظام المطور الصناعى وبالأنظمة الأخرى فى منطقة العين السخنة من الآن والتى ستشمل مناطق للصناعات الثقيلة والخفيفة والمتوسطة بجانب منطقة للأنشطة التجارية والخدمية، أما المناطق الأخرى فى القنطرة والطور وشرق بورسعيد فإنها ستكون جاهزة خلال 6 أشهر إلى عامين، حيث يجرى حاليا تطوير البنية التحتية اللازمة لهذه المناطق ومد شبكات مياه وكهرباء وصرف صحى وإنترنت حيث نخطط لإقامتها بنظام المناطق الصناعية الذكية.

وأكد درويش، أن الهيئة لديها استقلالية تامة عن الأجهزة الحكومية الأخرى، حيث إنها تعد منطقة حرة ذات طبيعة اقتصادية خاصة، وبالتالى فلا توجد أى رسوم جمركية على الآلات والمعدات التى سيتم استيرادها من الخارج لإنشاء المصانع الجديدة، أما فى حالة التصدير للأسواق المصرية فإنه سيتم دفع رسوم جمركية على مدخلات الإنتاج المستوردة فقط.

وأشار إلى أن الهيئة الاقتصادية للقناة تخطط لإنشاء مركز لفض المنازعات كما نتفاوض حاليا مع عدد من الشركات لإنشاء محطات لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه لتلبية احتياجات المنطقة والتى نتوقع أن تصل إلى ما يتراوح بين 6 و7 آلاف ميجا وات كهرباء ونحو 500 ألف متر مكعب من المياه.

وقال إن المنطقة الاقتصادية تتمتع بمزايا تنافسية عالية، حيث تضم 4 مناطق صناعية فى العين السخنة والطور والقنطرة وشرق بورسعيد بجانب 6 موانئ نخطط لإدارتها بأفضل نظام عالمى.

وردا على أسئلة المشاركين حول إجراءات ترخيص وتأسيس الشركات أكد درويش أن الهيئة تسمح بالتسجيل وتأسيس الشركات مقابل سداد رسوم 50 جنيها فقط، وتصدر الموافقة خلال يوم أو يومين على الأكثر.