بغداد/إبراهيم صالح/الاناضول

قال مصدر مسؤول في وزارة النفط العراقية، اليوم الإثنين، إن صادرات النفط من المرافيء الجنوبية على الخليج العربي، حققت مستوى قياسياً جديداً في يناير/كانون الثاني الماضي عند 3.285 مليون برميل يومياً.

وفي شهر ديسمبر/كانون الأول الذي سبقه، حققت الصادرات مستوى قياسي عند 3.215 مليون برميل يومياً.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، عاصم جهاد في تصريح صحفي، إن الأرقام الأولية تشير إلى تصدير كمية 101 مليون و839 الف و743 برميل في شهر يناير/كانون الثاني المنصرم.

وأوضح أن المعدل اليومي للكميات المصدرة بلغ 3.285 مليون برميل يومياً، مشيراً أن هذه الكمية تعتبر الأعلى وغير مسبوقة في مجموع الكميات المصدرة للنفط.

وأضاف جهاد أن معدل الإنتاج اليومي للشهر ذاته وصل إلى 3.9 مليون برميل يومياً، تراجعاً من كمية 4.13 مليون برميل يومياً. وقال إنه رغم ذلك، حققت الصادرات مستوى قياسي بسبب تصدير كميات مخزنة سابقاً، وحالت الأحوال الجوية السيئة دون تصديرها.

ولا يصدر العراق أية كميات من النفط من حقول الشمال، منذ ثلاثة أشهر وتتولى حكومة إقليم الشمال هذه المهمة بصورة منفردة، بعيداً عن بغداد، عبر خط الأنابيب الخاص بها والممتد إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

وكان الارتفاع المستمر لصادرات نفط العراق من جملة أسباب أدت لتدهور أسعار النفط تدريجياً، منذ عام 2014 عندما كانت الأسعار في ذلك الوقت فوق 100 دولار للبرميل الواحد، لكنها الآن تحوم حول 30 دولاراً.