تزايد الطلبات على هواتف نوكيا (فرانس برس)

لقراءة المادة من الموقع الأصلي: إضغط هنا

هلسنكي – رويترز

توصلت شركة نوكيا الفنلندية لتسوية مع شركة سامسونغ من كوريا الجنوبية بشأن خلاف على براءة اختراع، وتوقعت أن تعزز التسوية مبيعاتها من براءات الاختراع بمئات ملايين اليوروهات.

وباعت نوكيا أنشطة الهاتف لمايكروسوفت في 2014 لتركز اهتمامها على شبكات الاتصالات، بينما احتفظت بمحفظة كبيرة من براءات اختراعات الهواتف المحمولة. وقالت نوكيا، اليوم الإثنين، إن “التسوية مع سامسونغ سترفع مبيعات نوكيا تكنولوجيز، وهي وحدة براءات الاختراعات إلى نحو 1.02 مليار يورو (1.1 مليار دولار) عام 2015 بما في ذلك مدفوعات تكميلية عن العامين الماضيين مقابل 578 مليون يورو في 2014.
وأضافت الشركة الفنلندية أنها “تتوقع مبيعات سنوية بنحو 800 مليون يورو للوحدة (867.8 مليون دولار)، وفي المتوسط توقع محللون أن تبلغ مبيعات الوحدة في 2016 نحو 900 مليون يورو (976.3 مليون دولار).
وبدأت نوكيا وسامسونغ إجراءت تحكيم ملزم في 2013 لتسوية تعويضات إضافية عن براءات اختراعات هواتف نوكيا لفترة خمسة أعوام بداية من مطلع 2014.
ونوكيا كانت ذات يوم أكبر مصنع للهواتف المحمولة في العالم، لكنها تراجعت مع ظهور الهواتف الذكية وبزوغ نجم منافسين مثل آبل وسامسونغ.
وباعت نوكيا وحدتها للهواتف لمايكروسوفت في نهاية 2013، وركزت منذ ذلك الحين على تصنيع معدات شبكات الاتصالات.