أكد أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، أنه ليس لدينا إجابة محددة لمتى تعمل منطقة قناة السويس بالكامل، وذلك لوجود 6 موانئ و4 مناطق صناعية بالهيئة وجميعها سينتهى العمل بها فى توقيتات مختلفة، لافتا إلى أن الهيئة جاهزة حاليا لمن يرغب من المستثمرين فى منطقة العين السخنة، أما عن منطقة غرب القنطرة ستأخذ تجهيزات من 6 أشهر إلى عام.

كما أضاف خلال منتدى الأعمال المصرى الروسى، أن منطقة رصيف بورسعيد نعمل على الانتهاء منه خلال عامين، مشيرا إلى أننا جاهزون للعمل بنظام المطور الصناعى من الآن مع الجانب الروسى فى حال موافقته على العرض المقدم خلال مباحثات اللجنة.

وأشار إلى أننا نستهدف بيئة جاذبة مختلفة ونعمل بالقوانين المصرية، والهيئة لا تعود فى قراراتها إلى الحكومة وقانون الهيئة ينص على أن جميع الاختصاصات لمجلس إدارتها ولا تحتاج إلى مراسلة أى وزارة من الوزراء، ولدينا تسجيل الشركات الخاص بنا، ولدينا مخطط عام بالتخطيط للاستثمار والتسجيل، ونصدر التراخيص فى 3 أيام، وليس لدينا أى أحاديث عن الشباك الواحد؛ لأن الهيئة هى مكان واحد مختلف عن الأجهزة الحكومية.

كما أضاف أن الهيئة تقوم بكافة الإجراءات ونحن ليس لدينا جمارك فنحن منطقة حرة كما أن المستثمر يدفع الضرائب، وهناك مخطط لإنشاء مركز لفض المنازعات بالهيئة قريبا، قائلا إن هيئة منطقة قناة السويس هى منطقة على مساحة 461 كم مربع لـ6 موانئ وهى ثلثى مساحة سنغافورة، و10 مرات مساحة "جبل على".