قال المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الشركة الجديدة التى أعلن عنها مجلس الوزراء بشأن القرى التكنولوجية الجديدة سيتم تأسيسها قريبا على قانون 159 وستكون شركة مساهمة مصرية برأسمال مبدئى يصل إلى مليار جنيه وستتم إتاحتها للمستثمرين وأيضا قد يتم طرحها فى البورصة مستقبلا.

وأضاف القاضى، فى مقابلة خاصة مع "اليوم السابع"، أنه سيقوم وفد من قيادات الوزارة بزيارة دول جنوب شرق آسيا نهاية فبراير ومنها الصين وتايوان وسنغافورة وماليزيا لتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الخاصة بهم فى مجال صناعة الإلكترونيات والاتصالات وغيرها من المجالات الأخرى.

وذكر القاضى أنه قام بعقد لقاء موسع بشأن صناعة الإلكترونيات فى مصر كما التقى مسئولى الشركات المصرية والعالمية المستثمرة بمصر ومسئولى جمعية اتصال بشأن التوسع فى هذا الأمر وتنفيذ الدراسات والاستراتيجيات الخاصة بصناعة الإلكترونيات.

وأكد الوزير صحة ما نشره "اليوم السابع" بشأن تعيين قيادات جديدة بالمناصب الشاغرة بالهيئات التابعة قريبا، دون أن يذكر تفاصيل فى هذا الإطار كما رفض الإعلان عن أسماء المسئولين الجدد.

وقال القاضى إن الوزارة ستشارك فى تطوير البنية التحتية بمشروعات قناة السويس، لافتا إلى أن مسئولى المصرية للاتصالات قاموا بعمل دراسات بشان هذا الامر وقامت بعمل زيارات ميدانية بشان هذا الامر، وسيكون هناك مركز كبير للبيانات.

وتتجه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعرض قوانين جديدة على مجلس النواب وهى تعديلات قانون الاتصالات وقانون سرية حماية البيانات الشخصية والجريمة الإلكترونية وحرية تداول المعلومات وأمن المعلومات.

قال الوزير إن الوزارة تتجه لعرض عدد من القوانين على مجلس النواب من بينها تعديلات قانون الاتصالات رقم 10 لسنة 2003، وحرية تداول المعلومات والقانون الخاص بالجريمة الإلكترونية وأيضا قانون سرية حماية البيانات الشخصية إضافة إلى بعض قوانين أخرى.

وأوضح الوزير أن قانون سرية البيانات سيفتح مجالا واسعا فى مجال الاستثمار الخاص بتصدير الخدمات التكنولوجية بنظام "التعهيد" لشركات كثيرة فى العالم، كما يفتح المجال أمام العديد من الخدمات الصحية والتعليم والخدمات القانونية والبنكية وغيرها اعتمادا على تأمين البيانات الشخصية.

وقال الدكتور عبد الرحمن الصاوى، رئيس اللجنة التشريعية بوزارة الاتصالات، إن قوانين الاتصالات الجديدة التى تعتزم الوزارة عرضها على مجلس النواب هى قوانين محفزة للاستثمار فى قطاع الاتصالات، حيث تتضمن تعديلات قانون الاتصالات، وقانون التوقيع الإلكترونية، وقانون أمن المعلومات، وحرية النفاذ إلى المعلومات.

وأضاف الصاوى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الوزارة لديها قوانين أخرى ولكن هذه المشاريع لها الأولوية فى العرض على مجلس النواب غير أنه أكد أن موعد عرضها لم يحدد.
وتنتظر وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإعلان عن مشروعات ضخمة بالقطاع عقب إعلان بيان الحكومة فى مجلس النواب الشهر المقبل.

وتعلن الوزارة عن استراتيجيتها من ثلاث إلى خمس سنوات بعد إلقاء الحكومة لبيانها أمام مجلس النواب، كما تعمل الوزارة على تنفيذ مشاريع خاصة بالمناطق التكنولوجية الجديدة فى برج العرب وأسيوط، حيث يتجه الوزير وعدد من قيادات الوزارة لإجراء زيارة ميدانية لهذه المناطق قريبا، كما تتجه الوزارة لطرح رخص الجيل الرابع للمحمول قبل نهاية العام، حيث يحتاج الأمر لدراسات كثيرة لاسيما فيما يتعلق بموقف الحكومة من الرخصة الرابعة للمحمول.

وأوضح مصدر مسئول بوقت سابق أن شركات عالمية وإقليمية ومصرية، أبدت رغبتها فى الاستثمار فى المناطق التكنولوجية الجديدة، فى مجال مراكز البيانات، وتصدير الخدمات التكنولوجية للخارج، بنظام التعهيد وغيرها من المجالات الأخرى بقطاعات الأعمال.

وتوفر المناطق التكنولوجية الجديدة التى تسعى الحكومة لنشرها فى المحافظات لنحو 500 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، إضافة إلى جذب استثمارات كبيرة وتحقيق التنمية والمساهمة فى تنفيذ مبادرة صناعة الإلكترونيات التى أطلقها الرئيس وأعلن دعم الدولة لها، إضافة إلى جذب مزيد من الاستثمارات العالمية، بالإضافة إلى تشجيع وتعزيز الابتكار.

وكشف القاضى عن ملامح دور الوزارة ببرنامج الحكومة، مؤكدا أنه يعتمد بشكل أساسى على دور الوزارة فى تحديث وميكنة وربط الخدمات الحكومية، بالإضافة إلى رفع كفاء البنية التحتية والمعلوماتية لمؤسسات الدولة.

ومن المقرر أن يلقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بيان الحكومة أمام مجلس النواب الشهر المقبل، ويتضمن البيان برنامج الحكومة على المديين المتوسط والطويل الأجل، كما تعمل أيضا الوزارة على تنفيذ مشروعات واستثمارات ضخمة.

وتستعد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال أيام، لإجراء تغيرات موسعة ببعض الهيئات التابعة لها، من بينها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات والشركة المصرية للاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وتضمينها العديد من الأسماء البارزة.